تعرّضت الفنانة المغربية ​دنيا بطمة​ للسخرية، بعد أن نشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لها ظهرت فيها من دون ماكياج، مع إضافة النمش إلى وجهها.
وأشار بعض المتابعين إلى أن بطمة شوّهت شكلها بعمليات التجميل، وذهب آخرون أبعد من ذلك ورأوا أنها أصبحت مخيفة، وأنه لن يكون بإمكانهم النوم بعد مشاهدة صورتها.
ويأتي هذا فيما تواجه بطمة تداعيات قضية موقع فضائح المشاهير "حمزة مون بيبي"، وإستدعاءها إلى التحقيق على خلفيتها.
وقد عبّرت بطمة قبل ذلك عن موقفها مما يحدث معها، قائلة: "سأبقى أنا وسيبقى رأسي عالياً في السماء، ليس تكبراً ولا استعلاء بل ثقة في النفس وكبرياء امرأة. مع محبتي".