فاطمة ناصر​ ممثلة تونسية شهيرة من مواليد 18 تشرين الأول/أكتوبر عام 1973، بدأت حياتها الفنية بالتمثيل في الأفلام القصيرة فظهرت لأول مرة مع المخرج ​عمرو سلامة​ في الفيلم القصير "الإعلان"، ثم في فيلم "على الهوا" عام 2007 مع المخرج ​إيهاب لمعي​، وتعد اليوم من الممثلات الأشهر على صعيد تونس، ولها جمهور كبير على مواقع التواصل الاجتماعي يفوق المليون.

مسيرتها
لعبتفاطمة ناصرشخصيات وأدواراً مميزة في العديد من الأفلام المصرية، ولعل مشاركتها في الأعمال المصرية هو ما ساعد الجمهور على التعرف عليها أكثر والتوسع في شهرتها، إذ أنها لم تكن ممثلة إقليمية على صعيد تونس فقط بل كانت معروفة عربياً وفتحت باباً للممثلات التونسيات بعملها.
ومن الأعمال التي شاركت فيهافاطمة ناصرفي مصر "أسد وأربع قطط" عام 2007 و"احكي يا شهرازاد" مع المخرج ​يسري نصر الله​ عام 2009 وفيلم "صابون نظيف" عام 2010 إخراج مليك عمارة، والذي شارك في العديد من المهرجانات (مهرجان كان السينمائي الدولي، مهرجان أيام قرطاج السينمائي، ومهرجان وهران السينمائي) وفيلم "سكر مر" للمخرج هاني خليفة، وفيلم "حرة" عام 2015 مع المخرج معاذ كمون والذي شارك في مهرجان "الإسكندرية السينمائي الدولي".
أما على صعيد التلفزيون والمسلسلات فقد شاركت في العديد من الأعمال منها المسلسل التونسي "مكتوب" عام 2008، و"الحب والسلام" عام 2009 وهو إنتاج سوري عراقي مشترك، و"الهروب من الغرب" عام 2009، و"عابد كرمان" عام 2011، و"الصفعة" عام 2012، و"المنتقم" عام 2012، و"مولانا العاشق" و"بعد البداية" عام 2015... تقول فاطمة ناصر إن نجمتها المفضلة هي الممثلة العالمية ​جوليان مور​، فهي تعشق أداءها وتحب متابعة كل عمل فني جديد لها.

قبل التمثيل ماذا عملت؟
درستفاطمة ناصرالتجارة، وقد حصلت على شهادتها من المعهد الأعلى للتجارة في تونس، وعملت كمستشارة في بنك (Banco Santander Central Hispanico (BSCH وفي شركة BFI الدولية، إلا أنها قررت لاحقاً أن هذا المجال لا يشبهها وليس ضمن طموحاتها.

اعتذرت مرتين عن العمل مع ​غادة عبد الرازق
اعتذرتفاطمة ناصرمرتين عن العمل مع الممثلة المصرية غادة عبد الرازق، حتى أن ذلك أثار الجدل وجعل البعض يظن أن الموضوع مقصود وعن سابق تصور وتصميم، ولكن سرعان ما نفت الموضوع قائلة إن اعتذارها عن المشاركة في بطولة مسلسل "​حدوتة مرة​" لأكثر من سبب، منها تعاقدها في الوقت نفسه على بطولة مسلسلين هما "قابيل" و "العاشق صراع جواري"، وكانا يحتاجان مني إلى تفرغ تام، كذلك شعرت بأن الدور الذي عُرض عليها في مسلسل "حدوتة مرة" ليس مهماً ولن يضيف إلى رصيدها الفني.

ارتدت الصليب وجسدت دور مسيحية
شاركتفاطمة ناصر​في بطولة مسلسل "​نصيبي وقسمتك​​" بجزئه الثاني، ولعبت فيه دور "مارلين" المسيحية، وهي شخصية يسودها الغموض. وبطبيعة الحال دورها هذا أثار الجدل في العالم العربي، خصوصاً أنها ظهرت في البوستر الدعائي وهي ترتدي قلادة الصليب.
وتقولفاطمة ناصرإن هذا الدور من الأصعب في حياتها، خصوصاً أن "مشاهد صراع مرلين مع الشيطان كانت من أصعب المشاهد، وهذه المشاهد تم تصويرها على مرة واحدة أو مرتين فقط.،وأرهقتها الحركة الجسدية المطلوبة له لأنها تحتاج للكثير من التمارين والبروفات".

شاركت في فيلم إيراني وتكلمت باللغة الفارسية
شاركتفاطمة ناصرفي بطولة فيلم إيراني، وصورته خلال فترة شهر ونصف الشهر في العاصمة ​طهران​، وقد تم التصوير في أحد سجون العاصمة الإيرانية، وجسدت دور أم عربية تتقن اللغة الفارسية تحاول بكل السبل استرجاع ابنها من طليقها، إلاّ أن الظروف تقودها لمصير أسوأ، فتتوه في شوارع طهران.