تكرر ​دوقة كامبريدج​ ​كايت ميدلتون​ إرتداء ملابسها دائماً، وتناولت وسائل الإعلام العالمية الحديث عن الأمر في الكثير من المرات.
وقد جمعنا لكم مجموعة من الملابس التي كررت ارتداءها كايت ونوردها لكم :
مع الإشارة إلى أن ترتيب الصور هو بحسب تدرج الحديث عنها في المقطع الذي يرد أعلاها.

في أيار/مايو عام 2016: ارتدت كيت هذا المعطف الذهبي Day Birger et Mikkelson لحفل زفاف لورا باركر بولز (ابنة زوجة الأب الأمير وليام، كاميلا باركر بولز) وهاري لوبيز.
في أيار/مايو عام 2011: أعادت كايت ارتداء المعطف نفسه في حفل زفاف زارا فيليبس ومايك تيندال، لكنها وضعت قبعة أسميت بقبعة "رقائق البطاطس" من تصميم جينا فوستر. وتفيد التقارير أن كيت كان لها يد في الزهرة الموجودة على القبعة.
في آب/أغسطس عام 2012: هذه المرة ظهر المعطف على كيت عندما لم تكن في حفل زفاف، بل في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة لعام 2012 في لندن، وفي هذه المرة ارتدت المعطف من دون قبعة.

في كانون الأول/ديسمبر عام 2014: كانت هذه هي المرة الأولى التي ترتدي فيها كيت المعطف الزهري خلال حملها مع شارلوت، وكانت برفقة الأمير وليام في نيويورك، وتحديداً في زيارة النصب التذكاري لأحداث 11 أيلول/سبتمبر.
قي آذار/مارس عام 2015: ارتدت كيت المعطف مرة أخرى في مركز ستيفن لورانس قبل عدة أسابيع من ولادة شارلوت.
قي كانون الثاني/يناير عام 2018: وارتدت كايت ميدلتون المعطف وهي حامل بالأمير لويس أثناء زيارة كاتدرائية كوفنتري.

إرتدت الدوقة معطف M Missoni في آذار/ مارس عام 2012 لافتتاح متجر خيري في نورفولك، إنكلترا، ثم ارتدته في حفل زفاف لوسي ميد وتشارلي بودجيت في آذار/مارس عام 2014.

كايت إرتدت الفستان الوارد أدناه وهو بتوقيع Roksanda Ilincic في رحلة إلى لوس أنجلوس في تموز/يوليو عام 2011. ثم ارتدته في تموز/يوليو عام 2012 في حفل استقبال الصناعات الإبداعية في المملكة المتحدة.

إطلالتها بتوقيع أوسكار دي لا رينتا كررت ثلاث مرات، المرة الأولى في مؤتمر نقابة كتاب الصحة في شباط/ فبراير عام 2017، والمرة الثانية في دار الأوبرا الملكية في كانون الثاني /يناير عام 2019، والمرة الثالثة عندما افتتحت The Nook Children Hospice في فرامنغهام إيرل ، نورفولك في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2019.

في آذار/مارس عام 2012 إرتدت كايت فستاناً من ايميليا ويكستيد في عيد سان باتريك في انكلترا، وفي آذار/مارس عام 2013 كررت كايت الإطلالة في عيد سان باتريك أيضاً قبيل ولادة الامير جورج بأربعة أشهر.

ترقبوا المزيد من الإطلالات المتكررة لكايت في الجزء الثاني في الأيام القليلة المقبلة.