حضرت الفنانة ال​لبنان​ية ​إليسا​ حفل إطلاق تطبيق "ما تنسي"، وهو فكرة وتنفيذ طلاب من كلية الطب في ​جامعة القديس يوسف​ في بيروت، والذي يهدف إلى التوعية المبكرة من مرض سرطان الثدي، حيث يبلغ عدد المصابين والمصابات به في لبنان حوالى الـ20% من إجمالي المصابين بأمراض السرطان المتفرقة في البلد.
أقيم الحفل في قاعة "Amphitheatre C"، في حرم الجامعة في بيروت، بحضور رئيس الجامعة البروفسور سليم دكّاش، عميد كلية الطب في الجامعة البروفوسر رولان طنب، إضافة إلى عدد من الشخصيات الأكاديمية والتعليمية، وحشد من الطلاب وأهل الصحافة والإعلام.
بداية الحفل كانت مع النشيد الوطني اللبناني، لتتبعه مجموعة من الكلمات، منها كلمة دكّاش الذي أكد على أهمية محاربة هذا المرض بالتوعية منه، لما يشكل هذا الأمر أهمية في زيادة نسبة العلاج منه، كما شكر إليسا لمشاركتها في إطلاق هذا الإنجاز.
كذلك كانت كلمة للدكتور Hampig Kourie المشرف على هذا التطبيق، وكلمة للطالب Henri Farha صاحب هذا الإنجاز، شرحا خلالهما وظيفة هذا التطبيق والهدف منه، وكيفية إستعماله.
وبعدها صعدت إليسا إلى المسرح لإلقاء كلمتها، وأشارت إلى أنها تخجل من القول إنها لبنانية، وذلك بسبب السلطة السياسية التي تحكم البلد، لكنها تشعر بالفخر كونها لبنانية بعد أن ترى هكذا إنجازات ومواهب وطاقات لبنانية يُرفع بها الرأس، من دكاترة وطلاب.
وأضافت :"أنا فخورة كوني لسبب أو لآخر أشكل توعية لكثير من النساء من هذا المرض".
وتوجهت إليسا في ختام كلمتها لكل سيدة بالقول :"صحتك أولويتك، إذا خسرتي ستخسرين حياتك وعائلتك، فلا شيء يتقدم على أولوية صحتك في الحياة".
وفي ختام الحفل، تم تقديم درع تقديري لإليسا بسبب مجهودها ومشاركتها.