يزداد عدد المهتمين بإستيطان ​المريخ​ من قبل حكومات بعض البلدان وحتى من الأفراد العاديين، ويبدو أن جمعية Mars في المملكة المتحدة يحبون أن يلهموا الجمهور، ودفعهم لتقبل فكرة الانتقال للسكن في الكوكب الأحمر على بعد مئات الملايين من الكيلومترات.
وقد تم تكليف المغني الأوبرالي الهندي السابق، ​أوسكار كاستيلينو​ كتابة نشيد وطني للمريخ.
وقد أصبح محلل البرمجيات نجماً صاعداً في عالم الأوبرا بكتابته نشيداً وطنياً للمريخ، للترويج لفكرة الاستيطان البشري للكوكب الفضائي وإعماره بالحياة.
وأوضح كاستيلينو الذي يسكن سفوح جبال الهيمالايا، أنه رأى النجوم بوضوح من منزله طفلاً، وهو يشعر الآن بالثقة بأن البشر سيصلون إلى الكواكب الأخرى، مدللاً على أن الوصول إلى المريخ سيكون إنجازاً رائعاً يستحق أغنية للاحتفاء، قائلاً: «أتوقع أن يحدث حينها أداء عبر المجرات حيث يغني الناس على الأرض ونظراؤهم على الكوكب الأحمر النشيد الوطني للمريخ.