بعد يومين على طرحها، حققت أغنية الفنان المغربي ​عبد الحفيظ الدوزي​نجاحاً باهراً وحصدت ما يقارب المليون و600 ألف مشاهدة على يوتيوب، كما تصدرت ترتيب الأغاني في المغرب ومجموعة من البلدان العربية.
الأغنية تعتبر الثالثة بعد أغنية خلوها تهدر ولوكان جا قلبك، وهي عودة جديدة إلى موسيقى الراي التي غاب عنها مدة 15 سنة بعد الطلب الكبير من قبل كل محبيه، كما تميزت بأنها عاطفية ورومانسية من كلمات شقيقه قادر دوزي، ولحن الشاب كريم وتوزيع مراد مجود، وتم تسجيلها في استوديوهات بلجيكا، أما الكليب فتم تصويره في تركيا تحت إشراف مع المخرج السينمائي التركي كمال باشبوغ.
إشارة إلى أن الدوزي شارف على إنهاء التحضيرات المتعلقة بكليب غنائي من توقيع المخرج اللبناني جاد شويري، والمقرر صدورها في الأشهر القليلة المقبلة.