أعلن الطبيب المعالج للممثل المصري ​خالد النبوي​ وهو الدكتور ​جمال شعبان​ استشاري القلب والأوعية الدموية، أن النبوي لا يزال في العناية المركزة وقد خضع لتركيب دعامة في القلب إثر إصابته بجلطة، مشيراً إلى أنه قد يحتاج إلى تدخل جراحي في الشريان التاجي.
وكتب في صفحته على أحد مواقع التواصل الاجتماعي :"وفاة الفنان خالد إشاعة وعلي فكرة مثل هذه الإشاعات تؤدي إلي تدهور الروح المعنوية للشخص بالعناية المركزةوتفاقم حالته الحرجة
من فضلكم لا داعي للتشيير قبل التحري، الفنان مازال بالعناية المركزة بالقصر الفرنساوي بعد تركيب دعامة الحياة في الشريان التاجي الخلفي عقب جلطة حادة في الشريان التاجي الخلفي أدت إلي اختلال كهرباء القلب وهو في صالة الألعاب الرياضية وسقوطه مغشيا عليه ونقله إلي استقبال الحالات الحرجة".
وأضاف :"وبعد تعامل الأطباء مع الشريان التاجي الخلفي وهو الجاني في هذه الواقعة
إلا أنه ربما يحتاج إلي تدخل قريب في الشريان التاجي النازل الأمامي بالدعامة أو جراحيًا.
وكان النبوي تعرض لوعكة صحية نقل على إثرها إلى المستشفى.