مريم بن شعبان​ ممثلة تونسية درست المسرح في ​باريس​، وحازت على جائزة أفضل ممثلة، وحقّقت شهرة كبيرة في ​المغرب العربي​، وصولاً إلى الشرق الأوسط بأعمالها.

بداية مسيرتها
بدأت مسيرةمريم بن شعبانعبر مسلسل كاستينغ في عام 2010، وفي عام 2012 قدّمت دوراً مهماً في مسلسل "مكتوب" الجزء الثالث.
وفي عام 2013 شاركت كممثلة ومديرة الكاستينغ في مسلسل "ليام"، وفي عام 2014 شاركت في الفيلم القصير "face a la mer".
في رمضان عام 2017 جسدت دور البطولة في مسلسل "Flash back" إلى جانب الممثل التونسي لطفي العبدلي.

حياتها العاطفية
تزوجت مريم بن شعبان من الممثل ​بلال الباجي​، إلا أن هذا الزواج لم يستمر، فتطلقا وسط تصريحات نارية من الطرفين.
وفي تشرين الثاني/نوفمبر عام 2019، كشفت مريم بن شعبان بعد سنوات، أنها طلبت الطلاق من زوجها، بعد أن تعرضت للعنف الجسدي والمعنوي على يده، إضافة إلى أنه كان سبباً لتعطيل مسيرتها الفنية، كما أنّها فقدت جنيناً في تلك الفترة، ممّا أثّر سلباً على نفسيتها. وأضافت خلال مقابلة تلفزيونية، التي كشفت فيها عن سبب طلاقها، إنّ إصرارها على الطلاق دفعها للتكفّل بأتعاب محامي الطرف الآخر، أي زوجها السابق.

طليقها وصفها بالمضطربة بسبب ما تتعاطاه
بعد أيام من تصريح مريم بن شعبان عن أسباب طلاقها، خرج زوجها السابق بلال الباجي عن صمته، مستنكراً السبب الذي دفعها إلى أن تتكلم عن حياتهما الشخصية للعموم بعد 5 سنوات من الطلاق، وقال إنه تزوجها عن قناعة وعن حب، على أمل أن تتغير لأنها كانت عصبية في فترة الخطوبة حسب كلامه، ومتقلبة المزاج وغير قادرة على التحكم في أعصابها، بسبب ما تتعاطاه، وتدخل في هيستيريا ونوبة عصبية مبالغ فيها، وأضاف: "مريم تتعاطى في حاجات تخلاّها تدخل وتخرج في الحلّة وما تخليهاش في عقلها".
كما قال خلال تصريحه إنه حاول أن يغض النظر عن هذه الأمور خلال فترة الخطوبة، لكنه لم يتحمل ذلك في فترة الزواج، وتابع: "عرسنا دام عامين أما قعدنا مع بعضنا شهر في حين إنو الباقي لكل كل واحد في بلاصة..والصور على مواقع التواصل الإجتماعي كلو كان أفلام." وأوضح أنه هو من كان يتعرض للعنف اللفظي والمادي يومياً من قبلها.

ظهورها بفستان فاضح في أسبوع الموضة
في حزيران/ يونيو عام 2019 صدمت مريم بن شعبان الجمهور، بسبب ظهورها بفستان جريء في حفل ختام أسبوع الموضة في تونس، وإرتدت في الحفل فستاناً شفافاً ذهبي اللون، إنتقدت كثيراً على إثره، إذ وصفها البعض بأنها كانت شبه عارية.
أما هي فقد ردت على الإنتقادات، وقالت إنها وافقت على إرتدائه من دون تردد و"أصبحت لا تهاب شيئاً"، وأضافت أنها قبلت المشاركة بأسبوع الموضة بهذا الفستان، لأنها تؤمن بقضية ملكة فرنسا ماري أنطوانيت وزوجة الملك لويس السادس عشر، التي أعدمت في 16 تشرين الأول/أكتوبر عام 1793، بعد أن أُقتيدت بعربة مكشوفة دارت بها في شوارع باريس حيث رماها الغوغائيون بالأوساخ وقصوا شعرها الطويل، وإعتبرت أن ما قامت به يحمل رسالة.

مشت حافية القدمين في مهرجان "​أيام قرطاج السينمائية​"
خطوة صادمة ثانية قامت بها مريم بن شعبان، بعد أن ظهرت حافية القدمين على السجادة الحمراء خلال مهرجان "أيام قرطاج السينمائية". أما سبب تصرفها هذا، فهو نوع من الإحتجاج على غياب سيارة تنقلها من فندق وسط العاصمة التونسية إلى مكان إقامة الحفل الافتتاحي، وظهرت حافية القدمين على السجادة الأحمر حاملةً حذاءها عالي الكعب بيدها.

ما حقيقة زواجها من ​حسان الكشاش​؟
إنتشرت أخبار في أيار/ مايو عام 2019 عن زواج مريم بن شعبان من الممثل الجزائري حسان الكشاش، بعد أن صرحت هي نفسها بذلك، لتنفي ذلك بعدها قائلة إن الجميع تداول فيديو قديم لهما خلال مهرجان "أيام قرطاج السينمائية"، حين صرحت خلاله أنه زوجها لغاية التسويق للمسلسل، الذي يشاركان به سوياً.