ردّ محامي الشركة المنتجة لمسلسل "بابل" للنجم التركي ​خالد أرغنتش​ على الانتقادات التي تعرضت لها الحلقة الأولى، قائلا: "لم نتلقى أي شكوى قضائية ضد ​مسلسل بابل​ للآن، والمسلسل عبارة عن قصة حياة أكاديمي يزعم أنه تلقى رشوة، ليست هناك أي مقاصد أخرى من المسلسل أو رسائل مدسوسة".
وكانت تعرضت الحلقة الأولى من المسلسل لموجة كبيرة من الانتقادات اللاذعة، فهيئة الرقابة في تركيا تلقت شكاوى عدة من اشخاص يتهمون المسلسل بأنه يقوم بدعاية لمنظمة "feto" وهي منظمة تندرج تحت عنوان الإرهاب، كما وجّهت إنتقادات للمسلسل بسبب إيصال رسالة للجمهور بأن الأغنياء سيئون ويجب كرههم.