عبد الله بن عبد الرحمن محمد السدحان، ولد يوم 13 أيار/مايو عام 1958، في شقراء بالمملكة العربية ​السعودية​.
شارك في بدايته بأعمال كوميدية كثيرة، وشكّل الى جانب الممثل السعودي ​ناصر القصبي​ ثنائياً شهيراً إنتشر في السعودية بشكل كبير، وتشاركا أغلب الأعمال معاً، كما أنشآ مؤسسة للإنتاج الفني.


إنطلاقته الفنية
إنطلقعبد الله السدحان​في مسيرته الفنية عام 1974 مع محمد العلي، اكتشفه المخرج سعد الفريح ثم اعطاه أول دور له عام 1977، عندما كان يخرج حفلاً لنادي الهلال وكان السدحان من ضمن الجماهير فقدم له بطاقة دعوة للتلفزيون، وبدأ بالعمل فيه ومن ثم في مسرح جامعة الملك سعود في الرياض، فمن خلاله بدأت علاقته بالمسرح في حين كان من طلاب كلية الزراعة.
ثم انطلق نحو الشهرة في عام 1981، مع بكر الشدي وناصر القصبي. أما على خشبة المسرح فكانت البداية من مسرح جامعة الملك سعود في الرياض.
شارك عبد الله السدحان في بطولة عدد كبير من المسلسلات، لكن يظل أكبر نجاحاته الفنية هو المسلسل الكوميدي "​طاش ما طاش​"، الذي إستمر على مدار ثمانية عشر عاماُ في التلفزيون السعودي، والذي كوّن من خلاله تعاوناً فنياً مثمراً مع ناصر القصبي.

أبرز أعمالعبد الله السدحان
التلفزيونية:
"أساطير شعبية"، "خلك معي 7"، "شوية ملح"، "أبو العصافير"، "أبيض وأسود"، "كلنا عيال قرية"، "جاري يا حمودة"، "37 درجة مئوية"، "طالع نازل المحامي أبو بندر"، "طيش عيال"- مسلسل كرتوني، "هذا حنا"، "منا وفينا"، "مستر كاش"، و"بدون فلتر".

المسرحية:
"ثلاثة النكد"، "تحت الكراسي"، "عويس التاسع عشر"، "عودة حمود ومحيميد"، "ولد الديرة"، و"للسعوديين فقط".
وقررعبد الله السدحانالعودة الى المسرح، بعد غياب دام لمدة 28 عاماً، وأشار إلى أن عودته ستكون من خلال مسرحية بعنوان "المثن"، ونشر عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي مقطعاً من عرض مسرحي له جمعه بالممثل الراحل محمد علي، موضحاً أنه من خلال قراءة متمعنة لنص العرض المسرحي "الثمن"، قرر العودة إلى المسرح بعد غياب طويل.

الجوائز
ضمن أفضل 43 شخصية مؤثرة في العالم العربي من قبل مجلة news week.
جائزة سهرة إعلان براءة حصد الجائزة الأولى في المهرجان التلفزيوني الأول الذي أقيم بالقاهرة. والتي حصل فيها على أفضل ممثل في المهرجان.
مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون-2010 : أحرز مسلسل "طاش ما طاش 16" جائزة أفضل مسلسل كوميدي.
Jordan Awards 2010: نافس "طاش ما طاش 17" مسلسل "عايزة أتجوز" و"​ضيعة ضايعة​"، ويعتبر طاش من أفضل المسلسلات الكوميدية لعام 2010 مع المسلسلين المصري والسوري.

خلاف عبد الله السدحان وناصر القصبي
عرف هذا الثنائي شهرة واسعة في السعودية، واشتهرا بانسجامهما والكيمياء في ما بينهما على الشاشة على مدى عقدين من الزمن. لكن هذه العلاقة لم تسلم من المشاكل، إذ أقام ناصر القصبي دعوى قضائية على عبد الله السدحان لمطالبته بإسترداد سيارتين قديمتين، واحدة من طراز 82 وأخرى 73.
وكتبعبد الله السدحانفي صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: "تلقيت اتصالًا من مكتب المحامي عبد الع زيز المحمدي، يقول الفنان النجم العظيم الرائع المبهر، رافع دعوى عليّ يطالب بسيارتين عندي في المزرعة موديل 82 وموديل 73.. اللي عنده سطحة يجي يحملها لدبي والزايد يشيله معها.. قلة المروءة".
وحددت الدائرة الثالثة في المحكمة التجارية بالرياض يوم الخامس عشر من تموز/يوليو عام 2019، موعداً للنظر في القضية الخاصة بفَضِّ الشراكة بينهما في ما يتعلق بشركة "الهدف للإنتاج الإعلامي"، وهي التي أنتجا من خلالها مسلسلهما الشهير "طاش ما طاش" على مدار سنوات طويلة، وكان السدحان يبدي امتعاضه دائماً من رغبة القصبي في فضّ هذه الشراكة.
وقد قيّمت لجنة عينتها المحكمة موجودات الشركة، بما فيها من معدات ووحدة مونتاج وسيارات، بمبلغ قدره 120 ألف ريال من أجل تصفيتها. وطرحت المحكمة على الطرفين أن يدفع أحدهما قيمة الشركة للطرف الآخر، ويأخذ الشركة لتنتهي القضية ودياً.

كما أنه صدر حكم بتغريم الممثلين بمبلغ مليون و300 ألف ريال سعودي، لصالح مخرج مسلسل "طاش ما طاش"ومنتجه المنفذ عامر الحمود، لاستغلالهما الاسمَ من الجزء الثالث حتى الـ 18، وتنفيذ الحكم الذي صدر غيابياً، وتمّ الحجز على الحسابات المصرفية للقصبي والسدحان.
وبعد 7 سنوات من خلافهما، تمّت المصالحة بينهما، في حفل صناع الترفيه بالمملكة العربية السعودية.
وعن ما إذا كان سيعود ليشارك ناصر القصبي بعمل جديد، قالعبد الله السدحانفي مقابلة صحفية:"هل أنا رافض؟، هل تسأليني أنا؟، أنا ما عندي اعتراض، ولكن لا يمكن أن تستمر الثنائيات إلى الأبد".
مضيفاً: "أنا ما في بيني وبين القصبي خلاف، الخلاف ما بينا ورقي، هو مشروط بجهة وأنا مشروط بجهة، وأكبر دليل لقائي أنا وياه في حفل صناع الترفيه".
وأنهى كلامه بالقول: "في ناس وراي يتكلموا بلساني وأنا لا أريد أن يتكلموا بلساني، وفي ناس يتكلمون بلسان أبو راكان وهو لا يريد ذلك أيضاً".

عبد الله السدحانوزوجته
عبد الله السدحان متزوّج من حصة الثنيان، ولديهما "تركي"، "وليد"، "محمد"، "نواف، "راكان"، "ريان"، "عبد الرحمن"، و"ندى".
يرى أن في الزواج إستقراراً على الصعيد الشخصي، وسبباً للنجاح والتقدم على الصعيد العملي، وهو يمنح لأسرته الرعاية والإهتمام ويضعها ضمن أولوياته. لذلك دفع ابنه وليد للزواج والإستقرار باكراً واتبع الأخير نصيحة والده.
وأثارت زوجة عبد الله السدحان في إحدى المرات الجدل، بسبب معجبة عبّرت عن محبتها لزوجها في أحد المحال التجارية، وتقول له: "أحبك وأموت فيك"، لترد زوجته عليها، قائلةً: "قدامي تقولين له أحبك وأموت فيك!" الأمر الذي أحرج المعجبة، فتداركت زوجته الأمر، وقالت لها: "عادي". وأثار المقطع الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن في تصرّف المعجبة "جرأة وقلّة احترام للزوجة"، في حين أشاد البعض بتصرّف الزوجة وتقبّلها الأمر ببساطة.