تعرض الملحن اللبناني ​سمير صفير​ للكثير من الإنتقادات من قبل المتابعين، بسبب تهجمه على الثوار، إذ كتب عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي :"ليس كل الثوار في الشارع مطالبهم استرداد الاموال المنهوبة واسترداد حقوق الشعب ! بل هناك انصار لأمراء الحرب والاقطاع السياسي مدسوسين بينهم و يحوّلون الاحتجاجات من سلمية الى عنف وتخريب لتنفيذ اجندات خارجية وداخلية"!
وجاءت بعض التعليقات مطالبةً إياه بإحترام مشاعر وتضحيات الشباب الذين أصيبوا في المواجهات التي حصلت مؤخراً في وسط بيروت.
وكان من بين التعليقات "فلنسلم جدلا انه معك حق. طب هيدا ما بينفي انو في مطالب محقه للشعب و انو السلطه عايشه ب غير كوكب مش بس ما بدها تسمع لك حتى مش راضيه اتغير ب ادائها السياسي و بعدها عم تتقاسم الحصص و التلت المعطل. هزلت"، "في شباب بالشارع فقدوا عيونهم مشان الوطن والحياة الكريمة ... إخجلوا".