وفاته أصابت الوسط الفني في ​البحرين​ والعالم العربي بحالة حزن، فالممثل البحريني ​علي الغرير​ هو واحد من أعمدة الكوميديا في الأعمال الكوميدية، التي إشتهر بها خلال مشوار فني ممتد، لُقّب خلاله بـ"طفاشوه"، وهو الدور الشهير الذي قدّمه في مسيرته الفنية.

الصدفة قادته للفن
في 30 أيلول/سبتمبر عام 1968 ولد علي الغرير في البحرين، وقد أحب الفن منذ طفولته وكان يميل للتمثيل تحديداً، وكان يحب أن يتابع الأعمال البحرينية والكويتية. وبالفعل عمل في المسرح المدرسي حيث قدم مسرحية من تأليف علي الشرقاوي واخراج سامي الغوز، وكان قد بدأ يمثل مقاطع صغيرة في المدرسة وتلقى ردود أفعال إيجابية، إلا أن دخوله للفن كان بالصدفة وهو في عمر السادسة عشر، فكانت أول تجربة إحترافية له من خلال مسرحية "مؤلف ضاع في نفسه" عام 1990، ولكن بداية الشهرة الفعلية له كانت من خلال مسلسل "البيت العود".


أعماله
ما يقارب الـ51 مسلسلاً و13 عملاً مسرحياً و5 أفلام هي رصيد علي الغرير، فأعماله في السينما هي "زائر وحنين و​سوالف طفاش​ وطفاش والاربعين حرامي وطربال رايح جاي".
وفي المسرح قدّم علي الغرير "أليس في بلاد العجائب وجحا والأرض ونار يا حبيبي نار وصرخة الرعب ووناسة وعنبر و11 سبتمبر ومدينة الحكايات وبشويش والصياد والقراصنة وعرب تويت ويبليه وإلعب في المضمون، والمصافيع".
ومن مسلسلاته "رحلة العجائب والبيت العود وفرجان لول وحسن ونور السنا والهارب وعجايب زمان وبحر حكايات والكلمة الطيبة وحزاوي الدار وسرور وتالي العمر وسعدون والعولمة وآخر الرجال وغناوي المرتاحين ونيران وملاك الطير وصورة من الحياة وقيود الزمن ونعم ولا وظل الياسمين وسماء ثانية وتصانيف ولولو مرجان وخيوط ملونة وديمة وحلمية وأهل الدار وبحر الليل وطماشة 5 والحرب العائلية الأولى والحرب العائلية الثانية وحدك مدك وحارة الأصحاب وبطران عايش يومه"، وكان آخر أعماله "جديمك نديمك"، والذي عرض في عام 2019.

لا يمانع من دخول أبنائه الوسط الفني
علي الغريرمتزوّج من السيدة فاطيما الحسيني، وقد قال في أحد حواراته إنه لا يمانع من أن يحترف أبناءه الفن وسيكون داعماً لهم، ولا يمكن أن يقف عائقاً في طريقهم إذا أرادوا احتراف الفن، بل إنه يتمنى هذا الأمر.


شائعة وفاته في 2013 تغضب محبيه
في عام 2013 إنتشرت شائعة عن وفاة علي الغرير، وقد أغضبت جمهوره ومحبيه، والذين دخلوا في موجة من الحزن قبل أن يخرج علي الغرير ليكذّب الشائعة التي طالته والتي أثارت إستياءه أيضاً، وقد تلقت وقتها زوجته الخبر كالصاعقة، وإتصلت بزوجها فوراً لتتأكد بأن الخبر مجرد شائعة.

ولي عهد البحرين يحقق حلمه بعد وفاته
في الثاني عشر من كانون الثاني/يناير عام 2020 أُعلن وفاةعلي الغريرعن عمر يناهز 52 عاماً، وكشف الأطباء بأن الوفاة سببها سكتة قلبية مفاجئة.
وبعد وفاته قام ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة بتحقيق حلمعلي الغرير، وتخصيص منزل لأسرته في منطقة سلماباد، فلقد كتب أحمد محمد العامر، عضو مجلس النواب بأن علي الغرير توفي قبل أن يحقق حلمه بامتلاك منزل لعائلته، وبأنه سيواصل المطالبة لأبنائه، وكتب في صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: "الأخ علي الغرير يستحق أولاً منا الدعاء، رجل خلوق ومتواضع ويدعم الكل دون مقابل، إن كانت جمعيات تطوعية وافتتاحات لمشاريع وغيرها الكثير. للأسف كان يأمل بأن يحصل على منزل بدل شقة إسكان لعائلته، إن شاء الله يتحقق". وهذا ما استجاب له بالفعل ولي العهد البحريني.