تحصد أخبار أفرد العائلة الملكية البريطانية اهتمام الناس بمتابعتها، وعام 2019 كان عاماً صعباً على العائلة فلقد جرت الكثير من الأحداث السيئة، لعل أهمها فضيحة ​الأمير أندرو​ وخلافات الأميرين الشقيقين وليام وهاري التي تصدرت عناوين وسائل الإعلام العالمية.
ونورد لكم أدناه أبرز الأخبار التي وردت في العام 2019 عن أفراد ​العائلة المالكة​:

تعرُض الأمير فيليب لحادث وفيديو مضحك لموقف ​الملكة إليزابيث​ مع إبنتها بسبب زيارة ترامب

-في بداية عام 2019، أصدر قصر باكينغهام بياناً قال فيه إن زوج الملكة اليزابيث الأمير فيليب، دوق أدنبرة، الذي كان يبلغ من العمر حينها 97 عاماً، تعرض لحادث سير أثناء قيادة سيارته قرب مزرعة ساندرينغهام في شرق انكلترا.
ووقع الحادث عندما كان الأمير يقود سيارته خلال محاولته دخول شارع رئيسي من طريق فرعي، إلا أنه لم يصب بأذى.
وورد في البيان الصادر عن قصر باكينغهام أن "مركبة أخرى كانت طرفاً في الحادث وأن الشرطة حضرت إلى المكان".

-ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، أمير ويلز، وزوجته كاميلا، دوقة كورنوول، قاما بزيارة تاريخية إلى كوبا، وبذلك أصبحا أول أفراد العائلة المالكة البريطانية في زيارة رسمية إلى الدولة الواقعة في منطقة الكاريبي.

-احتفلت العائلة المالكة بحفل زفاف الـ لايدي غابرييلا ويندسور على رجل الأعمال توماس كينغستون بحضور الملكة إليزابيث الثانية.

- حصلت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون على أعلى رتبة تمنحها الملكة إليزابيث شخصياً، وهي لقب "سيدة الصليب الأكبر" لرتبة النظام الملكي الفيكتوري.

- أطلّ ​الأمير لويس​، الطفل الأصغر للأمير ويليام وكايت دوقة كامبريدج، لأول مرة على شرفة قصر باكنغهام خلال الاحتفال بعيد ميلاد الملكة اليزابيث.

-شهد عام 2019 اليوم الدراسي الأول للأميرة شارلوت (الرابعة في ترتيب ولاية العرش البريطاني) ابنة ​الأمير وليام​ حفيد ملكة بريطانيا وزوجته كيت، فلقد التحقت بمدرسة شقيقها الأكبر ​الأمير جورج​ وهي مدرسة توماس باترسي جنوب غرب لندن.

-زار رئيس الولايات المتحدة الأميركية الرئيس دونالد ترامب برفقة السيدة الأولى ميلانيا العاصمة البريطانية لندن في زيارة دولة استمرت ثلاثة أيام.
وخلال زيارته انتشر فيديو على وسائل التواصل الإجتماعي يظهر ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، وهي تعاتب ابنتها الأميرة آن، التي لم تبادر لتحية الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته أثناء استقبالهما في قصر باكنغهام بلندن.

-بعد أن كانت قد أعلنت الأميرة بياتريس عن تأجيل الإحتفال بخطوبتها على رجل الأعمال الملياردير إدواردو مابيلي موززي، 34 عامًا، صاحب أكبر شركات عقارية في إيطاليا، وذلك بسبب فضيحة والدها الامير أندرو، تراجعت عن هذا القرار وأقامت حفل خطوبتها في فندق في المملكةالمتحدة.
ولكن اللافت أن هذا الإحتفال، لم يحضره والدها، إذ فضل البقاء في المنزل خصوصاً بعد إجبار الملكة إليزابيث له على التراجع عن الحياه العامة وواجباته الملكية على خلفية أزمته الأخيرة.

-قامت كيت ميدلتون برفقة الأمير ويليام بزيارة إلى باكستان، في جولة تمتدّ لـ5 أيّام، وهي الزيارة الرسميّة الأولى لهما إلى هذا البلد.

الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل

-في 6 مايو/ أيار عام 2019، أنجبت ميغان مولوداً هو "آرتشي هاريسون ماونت باتن وندسور"، وأصبح ترتيبه السابع في ولاية العرش.

-قرر دوق ودوقة ساسكس الانتقال من الإقامة في قصر كينسينغتون، إلى كوخ فروغمور في مدينة ويندسور،وذلك في مارس/ آذار عام 2019.

-انتشرت الكثير من التقارير عن خلافات بين الأمير هاري وشقيقه الأكبر الأمير ويليام.

-تقدم الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل بطلب في شهر يونيو/حزيران الماضي، ونُشر في 20 ديسمبر/كانون الأول، لتسجيل اسم مؤسستهما للأعمال الخيرية، ساسكس رويال، كعلامة تجارية.
الأمر كشفته وثيقة منشورة على الموقع الإلكتروني لمكتب الملكية الفكرية.
طلب العلامة التجارية يغطي مجموعة كبيرة من السلع والخدمات، تتنوع بين الكتب والملابس والحملات الخيرية.
وكان هاري وميغان قد انفصلا عن المؤسسة الملكية للأعمال الخيرية، بتأسيس مؤسستهما الخيرية الخاصة العام 2019.
والمؤسسة الملكية للأعمال الخيرية كانت تأسست قبل عشرة أعوام، وكانا يشاركان الأمير وليام، شقيق هاري الأكبر، وزوجته كيت بها.

- سافر آرتشي مع والديه دوق ودوقة ساسكس إلى جنوب أفريقيا في أول جولة ملكية لهم كعائلة، واستمرت الرحلة 10 أيام.

-قامت ميغان بتعديل خاتم خطوبتها حيث أضافت أحجاراً كريمة إلى خاتمها، واستبدلت الباند الذهبية بأخرى مرصّعة بالأحجار الكريمة الصغيرة، وتسلطت الاضواء على الخاتم عندما ظهرت للمرّة الأولى مع ابنها آرتشي وزوجها الامير هاري.
وفي عيد ميلاد الملكة اليزابيث الثانية، تسلطت الأضواء على خاتم آخر جنباً إلى جنب مع خاتم خطوبتها، وذكرت التقارير أنه هدية من الأمير هاري بمناسبة عيد زواج دوق ودوقة ساسكس الأوّل وهو يُدعى Eternity Ring، يُقدّم بعد إنجاز ما.
وآخرون اعتبروا أن الخاتم هدية بمناسبة ولادة الطفل آرتشي، مع الإشارة إلى أن الأمير ويليام قدّم لزوجته Eternity Ring بعد ولادة طفلهما الأوّل، الأمير جورج.

-في سبتمبر/أيلول عام 2019، عرض فيلم وثائقي عن دوق ودوقة ساسكس، تحدثا فيه عن الصعوبات التي يواجهونها.

-احتفل دوقا ساسكس الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بعمادة ابنهما "آرتشي" الذي كان يبلغ من العمر 8 أسابيع حينها، بمباركة رئيس أساقفة كانتربري في قلعة وندسور.

-حضر الزوجان الملكيان، الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، العرض الأول لفيلم Lion King في العاصمة البريطانية، لندن، يوم الأحد 14 تموز/يوليو، واستقبلتهما النجمة بيونسيه مع زوجها جي زي.

-دشنت ميغان مجموعة أزياء جديدة تذهب إيراداتها لمساعدة مؤسسة خيرية تدعم النساء العاطلات عن العمل.

-تخلى الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل عن مهامهما الملكية مع بداية العام 2020.

-بعدها وافقت الملكة إليزابيث على قرار حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل التخلي عن مهامهما الملكية، والاستقلال عن العائلة. وأتى قرار الملكة بعد أن اجتمعت مع كبار أفراد العائلة الملكية في ساندرينغهام.

فضيحة الامير أندرو

بعد التصريحات غير المترابطة التي قالها الأمير أندرو في مقابلة كارثية مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) التي بُثت وخيّبت أمل المشاهدين، لأسباب عديدة بينها عدم تعاطفه مع ضحايا إبستين، صدر بيان عن قصر بكنغهام ورد فيه أن الأمير البريطاني أندرو تنحى عن واجباته العامة.
وفي التفاصيل جاء في البيان عن لسان الأمير أندرو: "إن التمحيص في هذا الأمر أصبح مصدر تشويش كبير لعمل العائلة المالكة والجمعيات الخيرية المرتبطة بها، وسألت جلالة الملكة عما إذا كان بإمكاني التنحي عن الواجبات العامة في المستقبل المنظور، وقد أذنت بذلك."
وأضاف: "أنا مستعد لمساعدة أي وكالة مختصة بتنفيذ القانون في تحقيقاتها، في حال لزم الأمر".
وتابع: "ما زلت أشعر بالأسف، من دون مواربة، على ارتباطي الذي لم يكن حكيماً مع جيفري إبستين، ترك انتحاره أسئلة كثيرة من دون إجابة، خاصة لضحاياه، وأشعر من كل قلبي بالتعاطف مع كل من لحق بهم الضرر ويريدون طي هذه الصفحة على نحو ما".
وكان قد نفى أندرو الابن الثاني للملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، اتهامه بإقامة علاقة جنسية مع فتاة قاصر تدعى فيرجينيا في منزل أحد مشاهير المجتمع في لندن.
وكانت فيرجينيا قد صرحت بأن إبستين أجبرها على ممارسة الجنس مع أندرو في لندن ونيويورك وفي جزيرة خاصة في الكاريبي بين عامي 1999 و2002 .
وفي المقابلة أراد أندرو إنهاء الجدل المثار منذ أشهر حول فضيحة علاقته مع رجل المال الأميركي جيفري إبستين، الذي انتحر في أغسطس/آب أثناء احتجازه في اتهامات تتعلق بالاتجار بالبشر للدعارة.
وقال أندرو إنه غير نادم على صداقته بهذا الرجل، فلقد مكنته من لقاء العديد من رجال الأعمال.