شنّ الكاتب اللبناني ​مروان نجار​ هجومه على إحدى الممثلات واصفاً إياها "بالداعرة" التي يليق بها تجسيد هذه الأدوار لأنها تناسب شخصيتها في الحياة الطبيعية، وكتب عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلاً: "زمن: واحدة كومبارس كنّا نكلّفها القيام حصرًا بدور الداعرة في بعض الروايات لا لموهبتها المنعدمة في التمثيل بل لمواءمتها الدور بلا جهدٍ دون سواه... صارت اليوم مناضلة وناطقة رسميّة شرسة باسم السلطات العابرة".
وإعتقد العديد من المتابعين أنه قصد الممثلة اللبنانية ندى أبو فرحات، وآخرون إعتبروا أنه يقصد الممثلة اللبنانية ​سهى قيقانو​، إذ ردّت الأخيرة على تغريداتها بسلسلة من التعليقات التي هددت فيها بفضحه وحاولت الدفاع عن نفسها في وجه هذا الإتهام.
وعلّقت قيقانو: "١-كاتب المسلسلات المنسي والمركون على الرف من ثورة الارز المنقرضة اولا ما بحياتي اشتغلت معك لان لا حوارك ولا نصك بيعنيلي قد منك عايش بالخيال واللا منطق بنصوصك.كل ما في الامر كنت اكبر فاسد بالدراما تحت اسم المثقف وبلا ما نفتحلك ملفاتك. استحي على كبرتك واذا عندك عقدة سميتك مش مشكلتي".
وتابعت قيقانو بتعليق آخر :"يا مناضل ١٤ اذار الفاسد والمنقرض كل لي عم تحكي عنون هل الصفات هني خريجين مدرستك المعقدة والمريضة لي مثلك بالدراما وسمعنا تلاميذك الفاسدين لي متلك بتسجيلات وبابشع الشتائم الجنسية.من علمني حرفا كنت له عبدا ويا لها من مدرسة من علمني النجاسة والحقد كنت له مثيلا.اكرر استحي على كبرتك".
وأضافت :"يا مريض نفسيا المهم مين بيستمر بمهنتو اما انت قابع بمنزلك عم تنتقد متل الحكواتي لان ما عندك شغل وعمرك عم يخونك بالكتابة يا مثقف.فيك تشوف الادوار الصالحة قبل الادوار الجريئة.اما انت لان مشكلتك النفسية دائما جنسية بتصيب انتقادك على الادوار الجريئة.عمرك خانك؟المهم مين بيستمر.بشفق".
وبتعليق آخر قالت :"هيدي تاني مرة بتتحفني بوساختك وبنصحك تنضب والعهد باقي لاخر ثانية يا حقود.لاني اشرف منك ما رح افتح اخبارك المقيتة والاستغلالية لكل حدن كان عندو موهبة وبلا اخبار فسادك لي ما كان الو حدود بايامك.كتر خير الله ضليت نضيفة لان ما وسخت حالي واشتغلت معك.موظفينك بعدون لهلا فاسدين يا كبير".
وتحدثت قيقانو عن الممثلين الذين شاركوا مروان نجار في بطولات مسلسلاته قائلة :"المثقف دراميا يا مثقف المركون والنحس ما بفرق باي دور درامي اذا كان صالح اوطالح.الممثل القدير بيلعب كل الادوار او ما بكون ممثل.بينت عن جهلك ولست سوى مثقف معقد متفلسف لابعد حدود ورجل عايش بامجادك الماضية ومشكلتك ما قدرت تكون بي الدراما لي ممثلينو حلقو اما ممثلينك انطفوا وانقرضو".
وأشارت في حديثها الى فضيحة تتعلق بمروان نجار قائلة :"هيدي الداعرة ما تسفرت مع غير ممثلات من جماعتك وجماعة غيرك عالخليج بقيت محافظة وما رضخت لشروطكن السافلة بعدين بس حدا من النساء بيخالفو الرأي للداعر النجار بيتهمها بشرفها وبيستعمل كلمة داعرة وبلا ما نحكي عن دعارتك بايامك ونفضحك فشرت يكون اسمك مروان لان هل الاسم سبقك باشواط".

ودافع النجار عن نفسه بالقول: "هل تذكرون مسرحيّة

Les Fourberies de Scapin

للمعلّم الكبير Molière؟

استوحيت منها موقفًا فكتبت تغريدة عن "داعر" ولم أذكر اسمها.

وإذا بكلّ من تنطبق عليها الصفة تنبري هاجمةً عليّ بتغريدات قاسية ... فكادت المريبة أن تقول "خذوني" بل صرختها عاليًا."