بعد أول لقاء جمع بينهما في مسرحية "المتزوجون" على مسرح الهوسابير، والتي مر على عرضها ما يقرب من 40 عاماً، يعود الممثلان المصريان ​سمير غانم​ و​شيرين​ للعمل مع بعضهما من جديد، في مسرحية بعنوان "الزهر لما يلعب".
يجسّد غانم في مسرحيته الجديدة شخصية تاجر طيور يتوسع في تجارته ليصبح مليونيراً، وعندما "لعب الزهر" معه نسي زوجته شيرين التي وقفت إلى جواره وساندته في مشوار الحياة ويتزوج عليها، حتى تتبدل حاله ويعلن إفلاسه، لتعود وتقف إلى جانبه شيرين.
ويشارك في بطولة المسرحية الممثلان إيمي طلعت زكريا، ورضا حامد، وهي إخراج طارق الإبياري.