إنتقد الممثل العالمي ​روبرت دي نيرو​ الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ مجدداً ولكن من دون أن يسميه، وجاء ذلك خلال حصوله مساء أمس الأحد على جائزة نقابة ممثلي الشاشة تكريماً له على مجمل أعماله.
وقال دي نيرو :"هناك صواب وهناك خطأ وهناك منطق سليم وهناك إساءة استغلال سلطة، وأنا كمواطن أملك الحق مثل غيري...للتعبير عن رأيي"، مضيفاً: "أملك صوتاً أعلى بسبب مكانتي وسأستخدمه كلما رأيت إساءة سافرة لاستغلال السلطة وهذا كل ما يمكنني قوله الليلة".
وهذه ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها دي نيرو ترامب، إذ كان قال سابقاً :"أتمنى أن يذهب إلى السجن، لا أريده ميتًا، لا أطيق الانتظار حتى أراه خلف القضبان"، لافتاً إلى أن المشكلة تكمن في أن لبلدهم رئيس عصابات يعتقد أن لديه كامل السلطات والصلاحيات لفعل كل شيء وقال إنهم سيواجهون خطرًا أكبر إذا تمكن من الإفلات من العقاب من جراء أفعاله.