أصدرت ​الملكة إليزابيث​ الثانية بياناً رسمياً حول تجريد ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ من لقبيهما رسمياً وأعلنت فيه "أن الثنائي الملكي لن يكونا عضوين في العائلة المالكة بعد الآن، ولن يستخدما لقبيهما "السمو الملكي" وجاء في البيان :"بعد أشهر عدة من المباحثات والمناقشات في الآونة الأخيرة، يسرني أننا وجدنا معًا طريقًا بناءً وداعمًا نحو الأمام لحفيدي وعائلته"، وأضافت الملكة إليزابيث الثانية أن "حفيدها وزوجته سيحظيان دائما بحبها بإعتبارهما من أفراد العائلة".
وبعد إبرام صفقة "ميغاسيت"، تخلى الأمير هاري وزوجته دوقة ساسكس "ميغان ماركل" عن حياتهما كعضوين في العائلة المالكة البريطانية وسيتوقف الزوجان عن إستعمال الألقاب الملكية، ولن يتلقيا أية حصة من المال العام، كما سيتخلى هاري أيضا عن مناصبه العسكرية، كما سيعيد المبلغ الذي دُفع من المال العام لتهيئة مقر إقامته، ويبلغ 2.4 مليون جنيه إسترليني، ومن المقرر أن يقضي الزوجان أغلب وقتهما في كندا.