حسن بن أحمد عسيري، والمعروف فنياً بإسمحسن عسيري​، هو ممثل ومنتج سعودي، ولد يوم 14 شباط/فبراير عام 1967 في الخرج، بالسعودية.
والداه ينحدران من جبل المدرقة، ويعد والده من ألمع رجال عسير، وهو الأوسط بين أخوته، وفي بداية حياته إنتقل مع أسرته إلى مدينة تبوك.
متزوج وأب لثلاث بنات، وحياته الخاصة محاطة بالغموض، لأنه لا يحب التحدث عنها في الإعلام.

من الحربية الى التمثيل
درسحسن عسيريالمرحلة الابتدائية في المدينة العسكرية بتبوك، وأكمل الدراسة المتوسطة والثانوية في المعهد العلمي، رغم بُعد المسافة عن مقر سكنه.
وقال في مقابلة صحفية: "تعلقت بالمسرح المدرسي الذي كان يُنظم لمدة ساعتين أسبوعياً، ومن هنا بدأت علاقتي بالمسرح والفن في هذه المرحلة بالتحديد، ثم إلتحقت بالكلية الحربية لكنني فُصلت منها بعد 3 سنوات، فإلتحقت بجامعة الملك عبد العزيز ودرست ثلاث سنوات في مجال العلوم الاجتماعية".
وأضاف حسن عسيري: "أثناء دراستي الجامعية تلقيت الدعم من الدكتور عبد الرحمن العرابي والدكتور عبد الوهاب البغدادي عميد الكلية آنذاك، لكنني لم أكمل دراستي الجامعية وذهبت بعدها للتمثيل في الأردن".
وتابع: "كان مسلسل (بيني وبينك) الإشارة التي انطلقت منها لعالم الشهرة، فقد تحولت مسيرتي الفنية بعد تمثيلي في المسلسل ويعتبر من الأعمال التي وجدت فيه قبولاً وحققت ردود أفعال واسعة، وذلك للقضايا المهمة التي طرحناها في قالب كوميدي خفيف في أجزائه الأربعة، وكانت له أصداء طيبة سعودياً وخليجياً".
وكانت له دراسة حرة في المسرح التجريبي بالقاهرة، ودراسة أخرى في المسرح الروماني القديم في الجزائر.

أعماله
بدايته الفنية كانت في العام 1986، وشارك في أكثر من 19 عملاً درامياً، وإشتهر بشخصية "مفرح"، والتي جسدها في مسلسل "بيني وبينك".
ومن أعمالحسن عسيري: "سريع سريع"، "شير شات"، "البيت الكبير"، "​طاش ما طاش​ 13 و14"، "كلام الناس1 و2 و3"، "الغروب الأخير"، "سوالف حريم"، "خاصة أم راكان"، "منا وفينا"، "مثلم عارف"، "المال والعيال"، "قلوب من ورق"، "عائلة خاصة جداً"، "الفارس المغوار"، "خلف خلاف"، "صراع في الوقت الضائع"، "إلى من يهمه الأمر"، "مشعل وسلمان،" "أبو مشعاب"، و"النصائح الثلاث".

المناصب والجوائز
مدير شركة الصدف للإنتاج الصوتي والمرئي المحدودة إحدى شركات مجموعة mbc، وإحدى أكبر شركات الإنتاج التلفزيوني في القطاع الخاص بالعالم العربي بقدرتها التمويلية والإنتاجية.
أشرف على انتاج أكثر من 128 مشروعاً تلفزيونياً خلال 25 عاماً.
حصد لصالح التلفزيون السعودي الجائزة الذهبية لمسلسل "عندما يزهر الخريف" في المهرجان العربي بتونس في دورته 16 عن الاعمال الاجتماعية للعام 2015.
حصد لمسلسل ​الملك فاروق​ 6 جوائز ذهبية وفضية واحدة في مهرجان القاهرة التلفزيوني في دورته 13 للعام 2008.
حصد لمسلسل "الملك فاروق" جائزة الإخراج الذهبية في مهرجان البحرين (مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون) عام 2008.
حقق لسلسة "أسوار" الجائزة الذهبية في مهرجان التلفزيون بالبحرين عام 2007.
حصد لسلسلة أفلام "الساكنات في قلوبنا" الجائزة الذهبية في مهرجان الأردن للإعلام العربي عام 2012.
جائزة المفتاحة تقديراً لجهوده المميزة في خدمة وطنه ومجتمعه عام 2010.
عضو هيئة التحكيم بمهرجان الخليج التاسع (2006).
حاز عام 2007 على أفضل منتج سعودي خلال إستفتاء أجرته جريدة الجزيرة.
الأمين العام لجمعية المنتجين والموزعين السعوديين.
عضو جمعية الثقافة والفنون السعودية.
سفير النوايا الحسنة للسلام العالمي.
عضو رابطة الفنانين الأردنيين- عمان.
مدير عام الإنتاج براديو وتلفزيون العرب بالمملكة.
مدير إدارة الاعداد لراديو و تلفزيون العرب بالسعودية.
منسق بث القناة المفتوحة براديو وتلفزين العرب.
منسق الاعداد والبث لليوم الوطني السعودي لعام 1996 / 1997 / 1998 / 1999 براديو .وتلفزيون العرب.
مسؤول إدارة الدراما براديو وتلفزيون العرب بالسعودية.
المشاركة في أكثر من 63 مهرجاناً سينمائياً وتلفزيونياً ومسرحياً خليجياً وعربياً ودولياً.

خلاف حسن عسيري و​فايز المالكي
كوّن حسن عسيري مع الممثل فايز المالكي ثنائياً مميزاً في الدراما التلفزيونية، ولكن شرارة الخلاف إندلعت عام 2010 حين فض المالكي عقده مع عسيري عبر شركة "الصدف" قبل انتهاء مدته، ووصل خلافهما إلى المحاكم، إلى أن أُغلق الملف بشكل مفاجئ، بعد مصالحة تمت بينهما في إفطار رمضاني أقامته مجموعة mbc في بيروت.
وبعد عام على مصالحتهما، عاد الإشكال بينهما مجدداً لتقتصر ضمن المنافسة في مجال العمل، إذ قرّر التلفزيون السعودي جدولة مسلسل حسن عسيري "قوول في الثمانيات"، والجزء الثاني من مسلسل "سكتم بكتم" الذي ينتجه فايز المالكي، ضمن برمجته في رمضان.
ومع انطلاقهما في التصوير، بدأ الخلاف، إذ أحاط عسيري مواضيع مسلسله بسرية تامة خشية أن يطرحها المالكي في عمله، ومصدر هذا الخوف بحسب عسيري التجربة التي مرّ بها حين كان المالكي يعمل معهم في ورشة مسلسل "بيني وبينك"، وفوجئ عسيري بالجزء الأول من مسلسل "سكتم بكتم"، وهو يطرح المواضيع التي نوقشت في الورشة.
واشتدت الخلافات بين حسن عسيري وفايز المالكي، بعد إعلان الثاني إنسحابه من مسلسل "بيني وبينك"، مما جعل العسيري يقرر اللجوء إلى القضاء لوجود بند في الإتفاق الخاص بينهما لا يسمح له بالمغادرة، ورغم تدخل العديد من الفنانين إلا أن الخلاف بين الإثنين وصل إلى طريق مسدود.

حسن عسيري ومقلب مع صيني
روى حسن عسيري في تصاريح صحافية أنه في عام 1999 ذهب إلى أميركا لتعلّم اللغة الإنجليزية، لكنه تمكن من تعليم الأميركان اللغة العربية، وكان أكبر طالب في صفه وإلى جانبه طالب صيني يتحدث اللغة الصينية أكثر من الإنجليزية، وعسيري لم يكن يعلم كيفية التواصل معه حيث كان دائما يقول له (شينق بونق سيج)؟ وهو يقول له (اللي تشوفه)، ولم يفهم أحد لغة الآخر، فتعوّد الصيني على هذه الكلمة ونشأت بينهما علاقة ودية، وذات مرة دعاه لتناول وجبة غداء في أحد المطاعم المعروفة، وفي اليوم التالي قال له (شينق بونق سيج)؟ وردّ عليه (اللي تشوفه)، فأخذه إلى بيته ووجد حوالى 7 أو 8 صينيين راح يبحث عن صديقه ولم يجده لأنهم يتشابهون مثل التوائم.

ثروة حسن عسيري
يحرص حسن عسيري كثيراً على إخفاء، كونه من الممثلين الأكثر ثراءً في العالم العربي، ويعيش في أحد القصور الرائعه بمدينة جدة، ويسافر بطائرة خاصة يستأجرها في رحلاته، ويؤكد الكثيرون أن سر ثرائه هو إستثماره في العقارات.
وله اكثر من احدى عشر محفظة إستثماريه في مجال الأسهم، ولكنه يحرص تماماً على عدم ظهور إسمه في هذه الصفقات، والتي ينهيها في قصره بجدة.
أنتج وموّل أكثر من 186 مسلسلاً تلفزيونياً، من أشهرها مسلسله الكوميدية "بيني وبينك"، والمسلسل العربي "الملك فاروق"، بالإضافة الى تمويله للمسلسل الكويتي "للخطايا ثمن"، والذي تم إيقافه لإثارته الجدل، وتمويله لإنتاج أفلام مصرية.