رغم وفاة والدتها في وقت متأخر من ليلة الخميس في مونتريال عن عمر يناهز الـ92 عاماً، إلا أن المغنية العالمية ​سيلين ديون​ لم تلغِ حفلها ليلة أمس، في ميامي.
وكان لافتاً تضمن الحفل توقفًا مؤقتًا لتتحدث ديون عن وفاة والدتها تيريز تانجواي ديون قائلةً :"أنا متأكدة من أنكم سمعتم أخبار وفاة والدتي في وقت مبكر من صباح هذا اليوم".
وأضافت :"لكنني على ما يرام ونحن جميعا بخير"، ورغم ملاحظة الجميع أنها حاولت مقاومة دموعها، تحدثت ديون كيف كانت والدتها مريضة لفترة طويلة وأن العائلة كانت تعرف أنها لن تبقى معهم لفترة أطول.
وتابعت :"الليلة الماضية إنضممت إلى إخواني وأخواتي في مونتريال، وقضيت المساء بجانب سريرها، قلنا القصص، غنينا الأغاني، لقد عانق بعضنا بعضا وقلنا وداعا.. نحن على يقين من أن أمي انتظرتنا أن نكون جميعا مرة واحدة".