نُقلت الممثلة المصرية ​نادية لطفي​ إلى غرفة العناية المركزة، في مستشفى المعادي بمصر، بعد تدهور مفاجئ في حالتها الصحية، إثر وعكة أصابتها بسبب نزلة شعبية حادة.
نقيب المهن التمثيلية، الممثل المصري أشرف زكي، والذي يتابع حالتها الصحية، قال: "الحمد لله تم استقرار حالتها وأطمئن محبيها في كل العالم العربي وأطالبهم بالدعاء لها بالشفاء التام والعاجل ولكن حالتها حاليا استقرت تماما".
وقد إنتشرت الأسبوع الماضي أخبار عن وفاة لطفي، لكن نقابة المهن التمثيلية في مصر نفت هذا الأمر، مشيرة الى أن هذه الأخبار السخيفة ما هي إلا مجرد شائعات لا مبرر لها، وكان مصدرها الأول عدد من الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي.