لا تترك الممثلة الكويتية ​مها محمد​ فرصة لاثارة الجدل الا وتقوم بها من خلال تصريحاتها، فقد تعرضت لموجة واسعة من الإنتقادات، من قبل المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد إهانتها عاملتها المنزلية، وحديثها عنها بطريقة غير إنسانية.
وقد إنتشر مقطع فيديو لمحمد تقول فيه إن تحقيق نسبة مشاهدات مرتفعة على مواقع التواصل الإجتماعي، لا يحتاج بالضرورة إلى إجراء جلسات تصوير وبذل الكثير من الجهود.
وأضافت أنه يمكنها أن تحقق نسبة مشاهدة عالية جداً، إذا وجّهت الكاميرا نحو عاملتها المنزلية، وجعلتها ترتدي ملابس كاشفة أو بكيني.
وأشارت محمد الى أن تلك المواقع أصبحت وسيلة سهلة لتحقيق الشهرة، وأن أي شخص يقوم ببعض الحركات الغريبة وغير المألوفة، يحقق نسبة مشاهدة عالية وهذا ما فعلته هي بالظبط.
لمها محمد نقول ان العاملة المنزلية ليست وسيلة لإعطاء أمثلتك القوية عنها، وايضا ليست الوسيلة المناسبة لتحقيق نسبة مشاهدة عالية، بل إن عنصريتك وجهلك هما ما قد تزيدان نسبة المشاهدات والتعليقات السلبية لديك. العاملة المنزلية هي موظفة كأي موظف براتب وليست أبدا سلعة لإيصال رسالتك التافهة.