كان من المستغرب أن تقف نجمة معروفة أمام صاحب مطعم شهير لتفاوضه على مبلغ 240 دولاراً أميركياً بدل تكاليف عيد ميلاد إبنتها الوحيدة، والأغرب أن ​الفنانة​ كانت تريد فقط حسم 20 دولاراً من المبلغ ليصبح 220 دولاراً، وبقي النقاش لأكثر من نصف ساعة وحققت الفنانة بعدها مطلبها، وإشترطت أن يتولى مصور المكان تصوير المناسبة مجاناً، كونه سيحصل بإعتقادها على ​الشهرة​ في حال ارتبطت صوره بإسمها.
صاحب المطعم أكد لأحد المقربين منه أنه تعرض للصدمة، بسبب النقاش مع النجمة حول 20 دولاراً، وأشار الى أن النجمة تعاني من ​البخل​ الشديد، وهي لا تختلط كثيراً بالناس وذلك بهدف عدم صرف ​المال​.