تعرّض ​رجل أوغندي​ لصدمة قوية إثر اكتشافه أن زوجته ليست إمرأة بل رجل وأنه وقع ضحية محتال يمارس أساليب ملتوية في النصب .
وكان الشيخ ​محمد موتومبا​ وهو رجل أوغندي التقى بـ فتاة محجبة وأعجب بها وقرر الزواج منها، لكنها اشترطت عليه عدم الدخول لها إلا بعد دفع المهر لخالتها، وهذا ما حصل بالفعل، لكن الزوجة المفترضة وبعد تنفيذ طلبها ادعت أنها في فترة الحيض ولا يجوز أن يواقعها، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.
وبعد أيام اكتشف جيرانهما أن العروس تحاول سرقة أجهزة كهربائية وأدوات طهي، فألقي القبض عليها، وتبين أنها رجل متنكر بزي امرأة وهو يمارس النصب والاحتيال، وبعد اكتشاف التحقيقات ذلك، تقدم الزوج المخدوع بشكوى ضد زوجته يتهمها فيها بالنصب والاحتيال بعدما تبين أنها رجل.