بعد إتخاذ ​الأمير هاري​ وزوجته الممثلة ​ميغان ماركل​ قرارهما بالتخلي عن مهامهما الملكية، لعيش حياة خاصة بهما ومستقلة، وإبداء الملكة إليزابيث الثاني دعمها في بيان رسمي أصدرته أمس الأول، بدأت العديد من التكهنات تظهر بشأن مستقبل هاري وميغان.
وأوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن شركة "بادي باور" الأيرلندية للمراهنات، أقامت ما يشبه ماراثوناً للمراهنات بشأن مستقبل هاري وميغان، وكيف ستصبح علاقتهما على مدى الأعوام الـ5 المقبلة.
وفي حين كان هناك تنوع كبير في السيناريوهات المتوقعة للثنائي، كان الطلاق هو الأكثر ترجيحاً، وإعتبر الكثيرون أن الطلاق سيكون مصير علاقة هاري وميغان بحلول عام 2025.