أوقفت الأجهزة الأمنية قبل فترة رجل أعمال عصفت بأمواله أزمة إقتصادية كبيرة منذ أكثر من خمس سنوات، فإحترف النصب والاحتيال على الناس، وخصوصاً على ​فنانات​ و​ملكات الجمال​ وعارضات الأزياء، وذلك بعد أن إعتمد سياسة التشويق والوعود الكاذبة، وأكد أمامهن أن ثمة مبلغاً من المال مازال لديه خارج لبنان، ويجب أن يدفع مبلغاً معيناً لإسترداده، وبهذه الطريقة حصل على أكثر من نصف مليون دولار أميركي بشكل متقطع، حتى أن هناك ​راقصة​ شرقية خسرت كل أموالها بعد أن تزوجها وإنفصل عنها وإستولى على كل شيء لديها.
الرجل موجود الآن في السجن بتهمة النصب والإحتيال والتزوير، والغريب أن أحداً لم يتقدم بدعوى ضده كون العمليات التي قام بها لأنها تمت من خلال الوعود والطمع بالكسب السريع.