في لحظة مؤلمة على الهواء مباشرة، صُدم المحلل السياسي ​علي المهداوي​، بعد ان تلقى بشكل عاجل خبر مقتل زميله الصحافي العراقي أحمد عبد الصمد، فتأثر خصوصا انه كان مباشرة على الهواء.
وفي التفاصيل، كانت محطة “العربية” تستضيف المحلل السياسي علي المهداوي للتحدث على الأحداث التي تشهدها العراق، إلا أن مقدم البرنامج قطع الحديث فجأة وشكر الضيف ليقرأ الخبر العاجل حول مقتل الصحافي العراقي أحمد عبد الصمد، ليصدم به الضيف الذي تربطه علاقة صداقة بالمتوفي وبعد إعلان الخبر حاول الضيف تمالك نفسه إلى أن إنتبه المذيع وقدم له الاعتذار والمواساة.