في تطور جديد في حياة ​الأمير هاري​ والممثلة ​ميغان ماركل​ بعد استقالتهما من مهامها الملكية، كشف تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه من المحتمل أن يتجه الثنائي الى الولايات المتحدة الأميركية للعيش هناك، لكن ليس قبل أن يغادر الرئيس الأميركي دونالد ترامب منصبه في البيت الأبيض.
وأشار التقرير وبحسب مصدر مقرب من الأمير هاري وميغان ماركل، إلى أنهما سيعيشان في كندا بشكل مؤقت، وفور ترك ترامب منصبه سيتوجهان الى الولايات المتحدة الأميركية للإستقرار هناك بشكل نهائي.
صحيفة ديلي ميل من جهتها كانت قد نقلت عن أحد أصدقاء ماركل أنها لن تستقر في لوس أنجلوس طالما أن ترامب هو رئيس أميركا.