صدمة كبيرة أحدثتها صور إنتشرت مؤخراً بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، تظهر فيها الممثلة المصرية ​أروى جودة​ برفقة الممثل التركي ​أوزجان دينيز​، وللافت في هذا الصور ظهورهما في لقطات رومانسية، الامر الذي دفع بالكثيرين إلى التساؤل حول طبيعة علاقتهما.
وبعد البحث والتدقيق، تبيّن أن علاقة حب جمعت بين جودة ودينيز، وتحديداً في العام 2004، بعد أن إلتقيا صدفة في أحد الفنادق، بينما كان دينيز يصور مشهداً في أحد مسلسلاته، وكانت أروة متواجدة بسبب مشاركتها في مسابقة لأفضل عارضة أزياء في العالم.
وهذا اللقاء، جذب دينيز إليها، وبعد حصولها على اللقب، عرض عليها المشاركة كموديل في كليب إحدى أغانيه، ولم تترد جودة في قبول هذا العرض، وكانت حينها بعمر الـ 22 عاما، ووصلت لمرحلة متقدمة في مسابقة ملكة جمال الأرض.
وتطورت علاقتهما سريعا آنذاك، وبعد أشهر قليلة من لقائهما الأول سافر أوزجان إلى القاهرة وتعرف على عائلة جودة، وفي شهر أبريل من عام 2005، تواجد الثنائي في إحدى المناسبات كحبيبين بشكل علني ولم يفارقا بعضهما بعضا طوال السهرة.
لكن لم تستمر هذه العلاقة طويلا؛ إذ انفصلا بعد عام تقريبا، وصرح لاحقاً دينيز عن سبب إنفصالهما، بأن المسافة كانت عائقاً كبيراً بينهما، مضيفاً :"أروى شخص خاص بالنسبة لي".