دافعت الفنانة العالمية سيلينا غويمز عن زوجة حبيبها السابق ​هايلي بيبر​ وزميلتها الفنانة الأميركية ​ماديسون بير​ ضد الذين انتقدوهما بعد أن إلتقت بهما بالصدفة خلال عطلة نهاية الأسبوع.
في التفاصيل، صُدم محبو سيلينا بعد أن علموا أن هايلي وماديسون، كانتا في مطعم في ويست هوليوود في الوقت نفسه الذي كانت سيلينا تحتفل بألبومها الجديد، حسبما نقلت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، فراحوا ينتقدونهما بطريقة غير أخلاقية واتهموهما بمحاولة نقل أخبار سيئة وإفساد احتفالات غوميز، عندها إضطرت الاخيرة للتدخل لتبرر أن زيارتهما للمطعم كانت مجرد صدفة، ووصفت سلوك المعلقين بأنه "مثير للاشمئزاز"، وقالت: "مثير للاشمئزاز قراءة كل هذا، الأمر لم يكن مقصودًا على الإطلاق".
وتابعت قائلة ان ماديسون صديقة منذ زمن طويل، وتعرفها منذ أن كانت طفلة وشاهدتها وهي تصبح إمرأة، الا انها إمتنعت عن ذكر إسم هايلي في ردها.