علقت الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​ على قضية مقتل محمد حسن الموسى في فيلا ​نانسي عجرم​ على يدّ زوجها فادي الهاشم قبل أيام دفاعاً عن عائلته وبناته، وقالت عبر حسابها الخاص: "كل الناس بتطلب رأي أو موقف من الفنان، والفنان جزء من المجتمع لازم يقول ويحكي اكيد، بس لما بتكون الامور لسا ما اكتملت صورتها .. ولما بتكون بإيدين القضاء نحنا مافينا نبت او نعطي احكام وقرارات ولابيجوز نتدخل لانو الحقيقة بعدها ماوضحت والقضية شائكة جدا .. ولكل الناس اللي عم تطالبني بابداء الرأي بالقضية وكأنو قراري هو الحكم، او لمجرد اثبات موقف.. انا بوقف جنب الانسان المظلوم بغض النظر عن جنسيته، ماحدا بيقبل بالظلم لا الو ولا لغيره، وصحيح السوري انظلم من اخوته كتير، بس التعميم غلط".
وأضافت فواخرجي: "الجنسية متل الاسم مالو علاقة فيها البني ادم بتخلق معه،والعنصريين وين ماكانوا هم ناس مريضين .. وبوقف اكيد مع ابن بلدي بالحق ولو كان بآخر ماعمر الله، وكل نقطة دم منه هي من دمي .. ولو نانسي ود.فادي مذنبين اكيد رح ياخدوا جزاءهم.
بس الموضوع اكبر مننا ومن تقييمنا .. وماحدا قدر يعرفه، لحد هلأ عالقليلة، والاكيد كمان انو هنن مو مجرمين".
ودافعت سلاف فواخرجي عن نانسي عجرم، قائلة: "اكيد هنن عيلة منيحة ماسمعنا عنهم كلام سيء بيوم من الايام، وعندهم عيلة وبنات، والڤيديوهات اللي عم تنزل والاغاني والشماتة مابتليق بانسان تعرض لمصيبة بكل معنى الكلمة ولا بفنان بيوم من الايام قدم سعادة للناس .. مانو إله طبعا، وبيغلط وممكن يكون يتحول لمجرم بلحظة ما .. بس مو باللحظة اللي وقع فيها نكون نحنا مجرمين".