إحتفل السكان في عدد من عواصم أوروبا وأميركا باليوم العالمي للتنقل بالمترو ​من دون سراويل​ في دورته الـ 18، حيث تجرّد ركاب المترو في لندن ونيويورك وبرلين من سراويلهم، وتنقلوا من دونها.
وتبارى ركاب المترو من مختلف الأعمار والأجناس والأطياف في عرض أغرب المشاهد للتنقل في المترو بالملابس الداخلية.
يشار الى أن هذا التقليد بدأ في نيويورك عام 2002 من قبل مجموعة تسمى "إمبروف إيفريوير" Improv Everywhere (الارتجال في أي مكان)، وتنظم الآن في واشنطن من جانب "كابيتول إمبروف" Capitol Improv، و"كيوبيد تشاريتي" Cupid Charity (كيوبيد للأعمال الخيرية) بهدف جمع الأموال لأبحاث الورم العصبي الليفي.
إلا أن التقليد إنتقل إلى عواصم أخرى، من باب السخرية والمرح.