قررت شقيقة ​فنانة​ إختلاق قصة محاولة خطفها وتريد الترويج لها في الاعلام، لكن التفاصيل سطحية جداً، ومن الممكن أن تورطها بمشكلة مع الأجهزة الأمنية التي من المتوقع أن تفكك لغز العملية بسرعة قياسية، لذا تراجعت الشابة عن الفيلم الذي كان سيدخلها في المجهول، ويدخلها في تهمة الإخبار الكاذب.
شقيقة الفنانة تريد لفت الانتباه بشتى الاشكال والالوان، وقد نصحها "صويحفي" بفكرة الخطف والتعذيب، لكن صديقاً لها عارض هذا الامر، وأكد لها أن الأجهزة المختصة ممكن أن تفضح الفبركة، وتضعها في خانة لا تحسد عليها.