إستيقظت الهندية ​مالاتي تشوغولي​ (55 سنة)، في ​ولاية كارناتاكا​ الهندية، بعد إعلان ​الأطباء​ وفاتها وخلال التحضير لجنازتها ودفنها.


وذكرت صحيفة "The Hindu" الهندية، أن تشوغولي أدخلت إلى مستشفى خاص بمدينة بيلغاوم، جراء ارتفاع درجة حرارة جسمها، وسرعان ما أدّى هذا الارتفاع إلى فقدان الوعي ودخولها في غيبوبة عميقة، ولم يتمكّن الأطباء من إعادتها إلى وعيها على الرغم من محاولاتهم المتكررة، لذلك أعلنوا وفاتها بعد مضي بضعة ساعات على غيبوبتها.
وبناء على قرار الأطباء، سدّد أقارب المرأة تكاليف الخدمات الطبية في ​المستشفى​، ونقلوا الجثمان إلى بيتها في القرية، ووضعوه أمام المنزل وتجمع أفراد عائلتها وأصدقاؤهم لإلقاء النظرة الأخيرة، ولكن خلال عملية التحضير للجنازة والدفن، إستيقظت من غيبوبتها ونهضت.