بعد الكثير من الأقاويل والأخبار التي تطرقت لحادثة قتل اللص الذي دخل منزل الفنانة ​نانسي عجرم​ والتي تحدثت عن تبدل ملابس اللص، وكذلك عن فارق التوقيت في كاميرا المراقبة، حيث اعتبر البعض ان فيديو كاميرا المراقبة مُفبرك وجرت تعديلات عليه، عرضت قناة MTV تقريراً أعدته الزميلة ​جويس عقيقي​ شرحت فيه كل هذه التفاصيل.
عقيقي أكدت في تقريرها وبحسب رأي إختصاصي في علم الصورة، أن الفيديو صحيح وليس مفبركاً، وأن ملابس اللص لم تتغير لأن نظام التصوير الخاص بكاميرات المراقبة يُظهر بعض الألوان في التصوير على غير حقيقتها، فالملابس السوداء التي ارتداها اللص ظهرت بيضاء في التصوير وهذا أمر طبيعي.
أما في ما يتعلق بالفارق الزمني في الفيديو، فأشار الإختصاصي باتريك عودة الى ان الفارق لا يعني أن الفيديو مُركب ومجتزأ أو خضع لتعديل عبر "المونتاج" بل هو أمر طبيعي لأن نظام كاميرات المراقبة تعمل على الحركة، أي إن وجدت حركة في المحيط المُراقب يتغير التوقيت وإن لا يوجد حركة لا يتغير التوقيت.

لمعرفة تفاصيل أكثر حول الموضوع شاهدوا التقرير كاملاً.