يعيش الفنان المصري ​إيهاب توفيق​ حالة حزن شديدة بسبب وفاة والده إختناقاً إثر حريق نشب في منزله بمدينة نصر، وأدى الى احتراق منزله بالكامل، لكن آخر صور نشرها توفيق أظهرت كيف كان يبدو المنزل منذ أسبوعين تقريباً، بعد إلتقاطه صورة مع الفنان الإماراتي حسين الجسمي في زيارة مفاجأة.
ويشار الى أن الحريق أفقد المنزل ملامحه وشوه المكان بالكامل، حتى الجدران باتت سوداء لا لون لها، والحطام في كل مكان.
الجدير ذكره أن موعد صلاة الجنازة على والد الفنان إيهاب توفيق، أحمد توفيق، ستقام بعد صلاة المغرب من مسجد السلام بمنطقة مدينة نصر.