إنتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة نادرة للمطربة الراحلة ​أم كلثوم​، تظهر فيها من دون نظارتها السوداء التي عرفها بها الجمهور في حفلاتها أو ظهورها بالمناسبات العامة، كما انها تبدو في هذه الصورة التي تناقلها النشطاء، وهي ترتدي حجاب الصلاة وبجوارها سيدة.
وأكد أحد الحسابات أن الصورة إلتقطت للسيدة أم كلثوم وهي تؤدي الصلاة في مسجد الزيتونة خلال زيارتها تونس عام 1968، وأشعلت هذه الصورة مواقع التواصل، وإنتشرت بكثرة كونها من الصور النادرة جدا لأم كلثوم، التي كانت غامضة في ظهورها في الحياة العادية.