يشعر ​روب كارداشيان​ بالرعب من هواية خطيبته السابقة ​بلاك شاينا​ الخطيرة وهي رمي السكاكين، ويسعى لانتزاع حضانة ابنتهما دريم، البالغ عمرها 3 سنوات لهذا السبب، وهو بدأ بالتقدم بالمستندات اللازمة للمحكمة المختصة.
وبدعم من شقيقته كلوي كارداشيان البالغة 35 عاماً، فإن نجم تلفزيون الواقع البالغ 32 عاماً يقوم بالإجراءات القانونية للحصول على الحضانة الأولية لابنته.
وإعتبر روبف أن والدة طفلته أصبحت خارجة عن السيطرة وأنها تنفق 600 دولار أميركي يومياً إضافة إلى احتساء قارورة "هينيسي" واتهمها بتعاطي الكوكايين في ظل تواجد ابنتهما معها.
وتحول سلوك بلاك شاينا إلى خطر إذ بدأت تطارد الناس بالسكاكين وترمي بشموع مشتعلة في أرجاء المنزل وحتى قامت برمي أدوات حادة على مصفف شعرها.
وإدعى روب في الدعوى التي تقدم بها أن نظافة إبنته الشخصية أيضاً على المحك حيث أنها جاءت إليه بشعر متسخ وغير مصفف وأظافرها وسخة، كما ذهب بعيداً بأن ابنته بدأت تقلد وضعيات جنسية علمتها إياها أمها وفق ما قالت الطفلة، وأضاف روب في دعواه بأن ابنته بدأت تتلفظ بألفاظ خارجة وتشتم.