طردت نجمة إستعراضية مساعد فنانة اثر محاولته التقرب منها للعمل معها، وذلك بعد أن طردته الفنانة بسبب لسانه الطويل ويده الاطول.
الشاب فقد السيطرة على نفسه حين حصل على بعض الاهتمام هنا وهناك، وإعتقد انه صانع النجوم، فسارع الى خيانة الفنانة ونقل اسرارها الى العلن، قبل ان يسرقها ويهددها ويصل الى مرحلة الاذى المباشر.
وحين وجد نفسه عاطلاً عن العمل، حاول التقرب الى نجمة الاستعراض، لكنه وجد نفسه أمام حائط مسدود بفعل سمعته السيئة.
المساعد الفاشل يعمل الآن عامل توصيلات لدى رجل أعمال وزوجته، وفي نفس الوقت يسعى للعودة الى ربة عمله الاساسية أي الفنانة التي ترفض رفضاً قاطعاً أي تعاون جديد معه.