دخل عالم التمثيل منذ عام 1993 بعد غادر المؤسسة العسكرية بمسلسل وفيلم سينمائي.
يلمع نجمه في كل الأعمال التي يشارك فيها ، وهونجح أن يحجز لنفسه مكاناً مميزاً في الأعمال التي شارك بها في لبنان وسوريا.
يطل الممثل اللبناني ​علاء علاء الدين​ اليوم في مسلسل "عروس بيروت" الذي يلاقي نسب نجاح كبيرة، وفي الوقت نفسه يحضر اسم علاء علاء الدين في الثورة اللبنانية، حيث يشارك في الثورة بساحة النور في مدينته طرابلس، ويواكب التحركات والحلقات الحوارية من خلال خيمة أسسها مع بعض الفنانين في ساحة النور.
كان لموقع الفن لقاء مع علاء الدين عن "عروس بيروت" وأعماله الجديدة، وجاء الحوار على الشكل التالي:

تشارك في مسلسل "عروس بيروت" كيف تصف أصداء العمل؟
الأصداء مميزة جداً يصلني الكثير من الرسائل حول العمل من لبنان وخارجه وهذا يعكس مدى متابعة المسلسل، نحن بصراحة كنا نتوقع هذا النجاح للعمل.

البعض انتقد العمل بسبب بعد الأخطاء..ما هو رأيك؟
العمل مأخود عن مسلسل تركي، لا بد أن تكون هناك أخطاء غير مقصودة "في اللكنة مثلاً"، لكن هذه الأخطاء مبررة إلى حد ما ويجب تجنبها في الجزء الثاني وسيتم ذلك، وفريق العمل يحرص على أخذ رأينا نحن كممثلين لبنانيين ببعض النقاط وأنا أعطيهم رأيي وهم يحسنون ويتفاعلون بإيجابية.

ستكون هذه النقاط أقل في الجزء الثاني؟
نعم بكل بساطة، سنبدأ في بداية العام الحالي 2020 التصوير، وستكون الترجمة ايضاً مناسبة للواقع اللبناني أكثر.
أنا راض جداً عن العمل وكل أصدائه وهو بالفعل عمل مميز وفريق العمل فيه محترف جداً وتعامله معنا مميز وراقٍ.

ماذا تحضر لمشاريع جديدة؟
قبل الثورة وافقت على مسلسلين جديدين لكن تأجل كل شيء حالياً بسبب الأوضاع، ومؤخراً عرضت شركة "إيغل فيلمز" علي دوراً في مسلسل عربي مشترك جديد من بطولة ​باسل خياط​، وتواصلت مع مخرج العمل وهو مصري الجنسية وسأكون ضيفاً في العمل، وصورت معهم بعض المشاهد.
عملت مع باسل خياط سابقاً، قبل الحرب السورية، في مسلسل "الدوامة" في العام 2009.

صورت مسلسلاً عن حياة "​رفيق الحريري​" وجسدت فيه شخصية الحريري أين أصبح العمل؟
توجد خلافات بين العائلة، وهناك محاولة اليوم لعرض العمل.

إذا قررت عائلة الحريري عرض العمل هل سيأخذ الأصداء نفسها التي كان سيأخذها قبل الثورة؟
بشكل عام المسلسل ليست له مناسبة معينة، وفي المسلسل هناك بعض الأشياء التي لا يعلمها الشعب اللبناني عن رفيق الحريري، وهو قابل للعرض بأي وقت كان.