نجت المغنية العالمية ​مايلي سايرس​ من دفع غرامة تصل إلى 300 مليون دولار، وذلك بعد توصلها إلى إتفاق صلح مع المؤلف الموسيقي الجامايكي ​مايكل ماي​، المعروف أيضا باسم فلورجون، الذي كان تقدم بدعوى قضائية ضدها متهماً إياها أن أغنيتها الشهيرة "We Can't Stop" تكاد تكون نسخة مكررة من أغنية كتبها عام 1988 بعنوان "We Run Things"، والتي نالت شهرة واسعة في مناطق واسعة من العالم آنذاك.
وبحسب موقع "ميرور" البريطاني، الطرفان، ماي وسايرس إلى جانب من جاءت أسماؤهم بالدعوى كمتهمين منهم ثيرون توماس، وتيموثي توماس، ومايكل توماس، ومايكل لين وليامز قد اتفقوا في محكمة مانهاتن الاتحادية يوم الجمعة على إنهاء الدعوى، وتحمل كل طرف التكاليف الخاصة به وأتعاب المحاماة، وهذا يعني أنه لا يمكن إقامة الدعوى مرة أخرى.