يبدو أن عارضة الأزياء قررت الإتجاه نحو الإحتيال مع بعض الزبائن الذين يمضون معها سهرات حمراء ويمارسون معها الجنس في فندق في بيروت، وتبين أن العارضة تدعي الحمل من بعضهم وتقوم بتهديدهم وإبتزازهم على أساس أنها ستقوم بالاجهاض، مع العلم أن الموضوع غير صحيح، والهدف منه الحصول على المال بطرق ملتوية إلى جانب الدعارة السرية التي تمارسها هذه العارضة بشكل مستمر.
العارضة نجحت كما يبدو في الخطة الجديدة التي حققت لها الارباح الطائلة في الفترة الأخيرة، خصوصاً أن بعض الزبائن خافوا من الفضيحة ودفعوا لها المال لإسكاتها.