زارت النجمة ​أنجلينا جولي​ بلد إبنتها الكبرى "زهرة" الأم ​إثيوبيا​، للإحتفال بعيد ميلادها الـ15، كما إلتقت رئيسة إثيوبيا ساهلي ورق زودي بالقصر الرئاسي في العاصمة أديس أبابا، وقد ناقشا عدداً من قضايا التنمية واللاجئين والمرأة، مؤكدة أن زيارتها تهدف لبحث عدد من القضايا الإنسانية.
ووصلت أنجلينا الى إثيوبيا في رحلة خاصة برفقة أطفالها، بما فيهم الطفلة "زهرة"، وهي أثيوبية تبنتها أنجلينا، إلى جانب أطفالها وهم مادوكس جولي من كمبوديا، باكس جولي من فيتنام، والطفلة شيلوه نوفيل من ناميبيا.
وقد رحبت ساهلي بأنجلينا، وقالت إن زيارتها جاءت في الوقت المناسب والمهم، لأن إثيوبيا تمر بتحول مذهل ويبشر بفصل جديد في مختلف المجالات.