لطالما عرفنا الكاتب والمخرج ​شربل خليل​ جريئاً ومثيراً للجدل من خلال أعماله التي قدمها لسنوات طويلة.
ومن خلال آرائه الرافضة لتصرفات الثورة التي تحصل في بلبنان، أثار الجدل أيضاً وتعرض لهجوم في فترات كثيرة، وإعتبر انها "ثورة سرقها الزعران".
وفي الجزء الاول من لقائنا معه، يتحدث شربل خليل عن هذا الموضوع بالتفاصيل.

لماذا إخترت أن تكون ضد الثورة التي تحصل في لبنان "كلن يعني كلن"؟
انا لست ضد الثورة، انا كنت أول ثائر في لبنان حين كانوا كلهم يخافون من النظام السوري والطبقة الفاسدة التي خلقها هذا النظام، ولكن انا ضد الثورة التي إنحرفت عن مسارها، ومن قادها بعد أن انطلقت بيومين، الى مكان قضى عليها، أصبحت ضد الثورة المنحرفة ولست ضد الشعب الثائر.

الثورة تضم كل الطبقات من الناس وهناك أكثرية تعرف ما تريد، وبعضهم اشخاص لديهم مكانة في المجتمع، منهم الطبيب والمحامي والاستاذ الذين تظاهروا أيضاً، فما هو هذا المسار الذي تتحدث عنه؟
أنا مع كل صرخة صادقة من أي مواطن أو خبير أو إقتصادي أو طبيب إلخ ، ومع الكثير من آرائهم وطروحاتهم، ولكن هؤلاء يغردون بمكان، ومن يقودون الثورة لديهم أهداف أخرى.

من هم هؤلاء الذين غيروا مسار الثورة؟
الأحزاب، ومعظمهم 14 آذار سابقاً، والمنظمات التي تعرّف عن نفسها بأنها المجتمع المدني.

ولكن هنالك الكثير من الثوار الذين إستمروا بالهتاف "كلن يعني كلن" ورفضوا وجود السياسيين، على سبيل المثال النائب سامي الجميل تم طرده حين شارك ذات مرة في التظاهرات.
سامي الجميل تم طرده في ساحة الشهداء وليس في ساحة جل الديب التي رحبوا به فيها، فإذاً هناك ثورتان منقسمتان لا بل ثورات ولا توجد ثورة واحدة موحدة، وهذا ما تحدثت عنه منذ البداية، هي مجموعة ثورات، وكل شخص يفش خلقه بمكان معين.

لنقل مثلاً إن 40 بالمئة من الثوار مستمرون بإنتمائهم لحزب معين، في هذه الحالة الا نكون قد ظلمنا 60 % من الثوار المستقلين؟
أياً كان الرقم كل إنسان صادق وجائع شارك بالثورة من أجل حالة الفقر التي وصل إليها، هو صادق وقد ظُلم بسبب الذين حرّفوا الثورة. لو كانت هناك سلطة واحدة في لبنان كنظام حسني مبارك مثلا أو زين العابدين او القذافي، تنجح الثورة بإسقاطه، لكن في لبنان ليس لدينا هذا النظام، الشعب الفقير والعفوي الذي لا يفهم تركيبة النظام، لم يفكر بتركيبة السلطة الموجودة، بل نزل ليصرخ بصدق، انما أصحاب الاهداف السياسية أخذوا الثورة الى مكان آخر، فمستحيل ان نقوم بثورة ضدهم كلهم، كيف سنسقط كل الرؤساء؟ كبّروا حجمهم كثيراً بالوقت الذي كان هناك ملايين لا زالوا مع الاحزاب والسلطة، الثورة بلبنان "ما بتركب"، أي نظام تريدون إسقاطه وبأية سلطة وكيف؟

إقترح عليّ حلاً غير الثورة لنحصل على حقوقنا، وسأضعه بالعنوان كرسالة للشعب اللبناني.
ماذا حققت الثورة حتى الآن غير استقالة الحريري التي أتت بإيعاز خارجي وليس استجابة لضغط الشارع؟ كل الأزمات تزايدت بعد الثورة. ليتها وضعت خطة لتحركها ولم تبق بهذه الارتجالية والفوضى لكانت حققت الكثير للشعب الذي ثار.عشوائية تحركات الثوار أضرت بالثورة جدا".

ولكن أزمة الدولار والواتس أب والبنزين وغيرها حصلت قبل الثورة "عشنا طول عمرنا بالفساد".
أقصد أن هذا الانهيار الذي نشهده حصل بسرعة في هذين الشهرين بسبب قرارات المصارف وقطع الطرقات وغيرها من الامور، بصراحة المصارف هي من أججت نار الثورة قبل الثورة ولا تزال، وأنا أضع عليها اللوم بنسبة 70 بالمئة بما وصلنا اليه.

ألم يخطر في بالك أن تكون الى جانب الثورة ضد السلطة؟
أنا لست مع السلطة ضد الشعب.

لكن الناس تعتبر أن شربل خليل "عَوني".
وإذا كنت عَوني ما المشكلة؟ العونيون بالسلطة ضد الفساد ، وقد طرحوا الكثير من المبادرات للإصلاح، في مكان معين نجحوا، وفي مكان آخر تمت عرقلتهم. أتمنى في هذه الحكومة الجديدة أن يستطيعوا أن يحاربوا الفساد. أنا لا أملك بطاقة إنتساب للتيار الوطني، ولكني أؤيد أفكار ونهج العماد عون منذ العام 1989 حين كنت طالباً.

هل تشعر بأن العماد عون لازال بنفس القوة التي عرفناه بها قبل أن يصبح رئيساً للجمهورية؟
لازال ميشال عون هو ميشال عون.

في وقت معين كنت ضد حزب الله، ونذكر كيف تم إستنكار ما قدمته في برنامجك "بس مات وطن" عن السيد حسن نصر الله.
لم أكن ضد حزب الله حين قدمت الاسكتش. هو عُرض عند الساعة التاسعة ونصف مساء، والمشكلة إنتهت بعد ساعات قليلة، عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، دامت المشكلة 4 ساعات فقط، وبإتصال من العماد عون بالسيد حسن نصر الله إنتهت الخبرية وتوضحت الامور وعرف السيد وقتها أنه لا توجد أية نوايا شخصية ضده. في ذلك الوقت كانت مشكلة مناصري حزب الله مع القوات عبر LBCI التي اعتبروها في تلك الفترة تمثل القوات وتحارب السيد. وبعد إتصال العماد عون عرف السيد حسن نصر الله من هو شربل خليل وحُلت كل المشكلة، وتمّ تكريمي في الضاحية الجنوبية بعد سنة على الحادثة بحضور نواب ومسؤولي الحزب.

ما رأيك بإنتخاب رئيس الحكومة الجديدة حسان دياب؟
لا أعرفه شخصياً، ولكن سمعت عنه أنه رجل أكاديمي ولا ينتمي الى طرف سياسي معين، أتمنى ان يستطيع تشكيل حكومة إختصاصيين ومعتدلين، ويجب على الثورة أن تعطيه فرصة للعمل.

إلى أين تتوقع أن نصل في الفترة المقبلة؟
إذا إستمر الأميركي بفرض شروط وتنازلات سياسية وإقتصادية، فعليك أن تتوقع أنه تنتظرنا أيام سوداء أكثر بكثير، فالأيام التي نعيشها اليوم تعتبر رمادية، ولكن إذا أراد الاميركيون إعطاء فرصة للحكومة الجديدة نكون قد بدأنا بالتنفس.

هل الأميركيون ممثَلين في لبنان بأحزاب معينة؟
هم موجودون في لبنان وليسوا ممَثلين فقط، هم ممثلون من خلال المجتمع المدني وأحزاب 14 آذار.