شهد عام 2019 العديد من الأحداث الأليمة على الصعيد الفني والإعلامي، وذلك بخسارة أسماء كبيرة من فنانين وممثلين وصحافيين وإعلاميين، إضافة إلى خسارة الكثير من النجوم لأفراد من عائلتهم.

كانت بداية العام مؤلمة بوفاة المخرجة اللبنانية جوسلين صعب، في 7 كانون الثاني/يناير عن عمر يناهز الـ70 عاما،ً بعد صراع مع المرض.
وصُدم الوسط الفني الجزائري بوفاة مغني الراب هواري منار بشكل مفاجئ في 7 كانون الثاني/يناير.
وتضاربت المعلومات حول وفاة هواري، وقد ذكرت مصادر إعلامية جزائرية أن الراحل كان يجري عملية شفط دهون وتوفي تحت تأثير المخدر، أما مصادر أخرى فأشارت الى أن منار توفي بسكتة قلبية وهو يجري عملية تجميل.
وتوفي المخرج المصري أسامة فوزي في 8 كانون الثاني/يناير، عن عمر ناهز الـ 58 عاماً، بعد صراع مع المرض.
وغيّب الموت الصحافي والشاعر اللبناني روبير غانم، في 9 كانون الثاني/يناير، عن عمر الثمانين عاماً، وذلك بعد عمر طويل كرسّه للثقافة، فهو الشاعر والصحافي والفيلسوف الذي رشح لجائزة نوبل في الأدب، من قبل عدة مؤسسات إعلامية وثقافية لبنانية وعربية. وفي 13 كانون الثاني/يناير توفي الفنان الكويتي الشهير عبد المجيد قاسم البلوشي، عن عمر يناهز الـ 75 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، تاركًا وراءه العديد من الأعمال التي خلدت اسمه في الخليج.
وفي 15 كانون الثاني/يناير، رحلت الممثلة اللبنانية جيزال عواد، وهي من مواليد بيروت، درست في المعهد الموسيقي بالعاصمة، وبرزت في دور "جمال" التي تخشى من تقدم العمر، بفيلم سكر بنات عام 2007، للمخرجة اللبنانية نادين لبكي.

وخسر الفن الكويتي، الممثل الكويتي حمد ناصر، الذي توفي في 17 كانون الثاني/يناير، عن عمر ناهز الـ 76 عاماً.
وتوفي الممثل المصري سعيد عبد الغني في 18 كانون الثاني/يناير، عن عمر يناهز الـ 81 عاماً، بعد صراع مع المرض.
وكان عبد الغني قد أصيب بوعكة صحية شديدة، أدخلته غرفة العناية المركزة في مستشفى الجلاء العسكري، وكان يعاني من التهاب رئوي حاد.
وغيّب الموت الأديبة والمفكرة والإعلامية اللبنانية مي منسّى يوم 19 كانون الثاني/يناير، عن عمر ناهز الـ 80 عاماً.
وتوفيت المخرجة والممثلة المسرحية سهام ناصر في 22 كانون الثاني/يناير، بعد صراع مع المرض.
وغيّب الموت المخرج اللبناني العالمي جورج نصر، يوم 23 كانون الثاني/يناير، عن عمر ناهز الـ 92 عاماً.
وبطريقة مأساوية، توفي المخرج الجزائري يوسف قوسم متأثراً بجروحه، في 24 كانون الثاني/يناير، وذلك عد أسبوعين على إضرامه النار في نفسه في مقر قناة تلفزيونية، بسبب مستحقات كان يطالب بها.
وكان قوسم قد أضرم النار في نفسه في الـ7 من شهر كانون الثاني/يناير، في مقر قناة "دزاير تي في" من جراء عدم تلقيه مستحقات مالية من القناة، عن مسلسل عرض في العام 2017. وبعد معاناته من نزلة برد تحوّلت الى التهاب رئوي، توفي الموسيقي وعازف البزق السوري إياد عثمان في 24 كانون الثاني/يناير عن عمر الـ 35 عاماً، بسبب تناوله دواء غير مناسب لمرضه، وقد قضى عثمان شهراً كاملاً في إحدى المستشفيات في بيروت تحت المراقبة.
وبحسب بعض المقرّبين منه فقد أكدوا أن مرضه كان بسيطاً في البداية، ظهر على شكل نزلة برد، لم يعرها اهتماماً، وتناول أدوية بوصفة الصيدلي، لكنّها لم تكن مناسبة، فتحوّل الأمر إلى التهاب رئوي مكّن الجرثومة من الإنتشار في كل جسمه.
وفي 2 شباط/فبراير، رحل المخرج المسرحي المصري محمد أبو السعود.

وعن عمر يناهز الـ87 عاماً توفي الفنان التشكيلي اللبناني أمين الباشا في 5 شباط/فبراير، بعد صراع طويل مع المرض في إحدى مستشفيات بيروت.
وعن عمر يناهز الـ44 عاماً، توفي الفنان الجزائري عز الدين الشلفي الملقب بـ"فنان الفقراء"، في 6 شباط/فبراير، إثر إصابته بثاني نوبة قلبية خلال شهرين.
وعرف الراحل بأغنتيه الشهيرة "واش جابك ليا خيرة"، وأغاني أخرى من بينها أغاني سياسية كلفته دخول السجن عام 2007.
وبعد تضارب الأنباء حول وفاة مغنية الراب الكويتية دانة العليان، أكدت والدتها خبر وفاتها للمرة الأولى، مشيرة الى أن دانة توفيت في 11 شباط/فبراير وبقي الخبر طي الكتمان، لصعوبة الأمر على نفسية عائلتها وأشقائها إلى أن خرجت مواقع التواصل الاجتماعي بالخبر.
وذكرت والدة دانة أن ابنتها توفيت في حادث سير، تعرضت له أثناء ذهابها للقاء أحد المخرجين من أجل عمل فني لها في مسلسل، كانت تنوي تصويره خلال الفترة المقبلة، وقد علمت بوفاة ابنتها بعد مرور ساعتين على الحادث لإصابتها البالغة.
وتوفيت الممثلة المصرية نادية فهمي في 14 شباط/فبراير، عن عمر ناهز الـ 71 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.
وفي اليوم نفسه، توفي المخرج السوري ​غسان جبري​، عن عمر ناهز الـ 86 عاماً، متأثراً بمرضه.

وفقدت السينما المصرية والعربية المخرج محسن نصر يوم 15 شباط/فبراير، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز الـ 84 عاماً.
كما توفي الممثل البحريني إبراهيم بحر في اليوم نفسه، عن عمر ناهز الـ 62 عاماً. وقد تدهورت الحالة الصحية لبحر بسبب مرض في الكلى، وسبق أن أعلنت ابنته منار بحر، أن والدها خضع للعلاج وأجرى عدداً من الفحوصات.
ورحل المخرج السوري علاء الدين الشعار في بلدة السلمية التابعة لمحافظة حماة بسوريا، يوم 17 شباط/فبراير.
وعن عمر يناهز الـ74 عاماً، وبعد صراع مع المرض ودخوله بغيبوبة لعدة أيام، توفي الممثل المصري مصطفى الشامي، في 23 شباط/فبراير.
وتوفي الممثل الأردني نبيل المشيني في 2 آذار/مارس، عن عمر ناهز الـ 80 عاماً. ومن أبرز أعماله "حارة أبو عواد"، الذي اشتهر في فترة الثمانينيات حتى إقترن إسمه بإسم الشخصية "أبو عواد".
وفي اليوم نفسه، توفي الفنان التونسي بلغيث الصيادي، عمر ناهز الـ 70 عاماً، وذلك بعد صراع طويل مع مرض عضال.
وفي 3 آذار/مارس، توفي الممثل المغربي عزيز موهوب عن عن عمر يناهز الـ80 عاماً ، وذلك بعد صراع مع المرض.
وخسرت الإمارات الممثل حميد سمبيج، والذي توفي في 9 آذار/مارس، عن عمر 55 عاماً. كما توفي الممثل الأردني سعد الدين عطية في اليوم نفسه، عن عمر ناهز الـ 60 عاماً، وذلك بعد تعرضه لوعكة صحية.
وفي 11 آذار/مارس توفي الممثل الأردني أحمد مشتهى، عن عمر يناهز الـ72 عاماً، وفي رصيد مشتهى أكثر من 150 عملاً تاريخياً وبدوياً ودرامياً.

وتوفي الممثل المصري جلال عيسى في 17 آذار/مارس، عن عمر ناهز الـ 82 عاماً، بعد صراع مع المرض.
وتوفيت الشاعرة السعودية لينا العجاجي المعروفة بـ"هتّان"، في 21 آذار/مارس.
وكانت لها مشاركات شعرية ونثرية في العديد من الصحف والمجلات، وقد تغنى ببعض قصائدها العديد من الفنانين مثل طلال مداح، عبد الله الرويشد، عبد المجيد عبد الله، ونوال الكويتية.
وشاركت في العديد من الأمسيات الشعرية، وكان لها حضور متميز وتمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة على مستوى الخليج.
وفي 23 آذار/مارس، وخلال تصوير أحد مشاهد مسلسل "دقيقة صمت"، والتي صادف وتحدث خلالها عن الموت، تعرّض الممثل السوري فوزي جدوع لأزمة صحية، وقد حاول طاقم العمل إسعافه لكنه سرعان ما فارق الحياة.
ورحل الممثل المصري إسماعيل محمود في 7 نيسان/أبريل، إثر وعكة صحية تعرض لها، وذلك عن عمر يناهز الـ69 عاماً.
وتوفي الممثل والمخرج المصري ناجي انجلو الملقب بـ"ريكو"، في 9 نيسان/أبريل، عن عمر ناهز الـ77 عاماً، بعد صراع مع المرض استمر عشر سنوات، وكان آخر عمل له مسلسل "فستان فرح".
وتُوفي الممثل المصري محمود الجندي في 11 نيسان/أبريل، عن عمر ناهز الـ74 عاماً، بعد تعرّضه لأزمة قلبية.
وعن عمر يناهز الـ79 عاماً وبعد صراع مع المرض، توفي الممثل المغربي المحجوب الراجي في 16 نيسان/أبريل، بمستشفى الشيخ زايد بالعاصمة المغربية الرباط، الذي دخلها بعد أزمة صحية ألمت به، حيث أجريت له عملية جراحية.

وتوفي المخرج والناقد سيد سعيد يوم 18 نيسان/أبريل، عن عمر ناهز الـ 80 عاماً، ولكن اللافت هو أن سعيد كان قد كتب على إحدى صفحاته الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي كلمات حزينة، قال فيها: "في هدوء مسالم، سوف أنسحب من عالمكم المحكم عارياً بلا كلمات، وها أنا في طريقي، مستكشفاً حياة أخرى، ارشق الإشارات في صحراوات ليل بلا نوافذ، منتسبا إلى بروده ظلي، ظلي الذي ظل يلازمني ولكنه الآن ينكرني".
ورحل الشاعر العراقي خضير هادي في 24 نيسان/أبريل، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز الـ 57 عاماً.
وتوفي الفنان اللبناني توفيق نبأ في 28 نيسان/أبريل في البرازيل، البلد الذي هاجر إليه عام 1991 مع أهله، وهناك إمتهن الفن ناقلاً صورة مشرفة عن لبنان.
وفي اليوم نفسه، غيّب الموت الإعلامي المصري علي عبد الحليم، والذي يعمل في القطاع الديني بالتلفزيون المصري، بعد أزمة صحية دخل على أثرها إلى العناية المركزة، إلى أن توفي.
وضجت وسائل التواصل الإجتماعي بخبر وفاة الزميل ​راغد قيس​، صاحب صفحة "شرطة المشاهير"، في 29 نيسان/أبريل، وقد أعرب العديد من زملائه عبر صفحاتهم عن حزنهم وصدمتهم بسبب هذا الحادث الأليم والمفاجئ، فيما أشار البعض الآخر إلى أن سبب الوفاة يعود إلى وعكة صحية ألمت به من دون تحديد ماهيتها.
وقد حقق قيس نجاحاً كبيراً من خلال صفحته "شرطة المشاهير"، التي عمد فيها إلى إنتقاد الفنانين بطريقة ساخرة، ووصل عدد متابعي الصفحة إلى أكثر من مليون متابع.
وعن عمر يناهز الـ79 عاماً، توفيت الممثلة المصرية ​محسنة توفيق​، في 7 أيار/مايو، وقدّمت توفيق العديد من الأعمال السينمائية والدرامية.

وتفاجأ الوسط الإعلامي السوري في 7 أيار/مايو، بوفاة الإعلامية السورية ​مايا كوجك​، والتي تعمل في قناة "سوريا دراما"، بعد صراع مع المرض.
وفي اليوم نفسه، توفي المصمم التونسي العالمي ماكس عزرية، عن عمر يناهز الـ70 عاماً، ومن أشهر نجوم هوليوود وكبار السياسيين والفنانين، الذين ارتدوا من تصميم عزرية: "كايت بوسورث، ورايتشل بيلسن، وكيت وينسليت، وشارون ستون، وأليشيا كيز، وأنجلينا جولي، وجينيفر لوبيز، وكريستين ستيوارت، وهالي بيري، وفيرغي، وبريتني سبيرز".
وخسر الوسط الفني اللبناني، الممثل رفيق نجم في 13 أيار/مايو، إثر تعرضه لأزمة صحية مفاجئة.
وفقدت السينما المغربية أحد أبرز وجوهها، بوفاة الممثل المغربي مولاي عبد الله العمراني في 14 أيار/مايو، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر ناهز الـ 78 عاماً.
وعن عمر ناهز الـ88 عاماً، توفي الفنان التشكيلي المصري سامي رافع، في 14 أيار/مايو.
وأدى حادث مروري مروع الى وفاة الفنان الشعبي اليمني علاء عرفات، في مدينة المنصورة يوم 23 أيار/مايو، ما أدى الى وفاته على الفور.
خبر وفاة عرفات أحدث صدمة كبيرة للكثير من محبيه ومتابعيه في الوسطين الفني والإعلامي، والذين عبروا عن حزنهم لوفاته.
وتوفي الممثل المصري محمد نجم في 5 حزيران/يونيو، عن عمر يناهز الـ 75 عاماً بعد صراع مع المرض، وذلك بعد دخوله المستشفى ووضعه في العناية المركزة، على إثر إصابته بجلطة دماغية.

بعد معاناته مع ورم بالدماغ، وبعد أن دخل في غيبوبة إستمرت لمدة شهرين، توفي الفنان وعارض الأزياء السعودي ​تومي عمران​ يوم 12 حزيران/يونيو، في مدينة الخبر بالمنطقة الشرقية، وقد تم دفنه في اليوم التالي، من دون أن يتم الإعلان عن ذلك الأمر في وسائل الإعلام.
وبعد صراع مع مرض السرطان، توفيت ​ميشيل الحجل​، وصيفة ثالثة لملكة جمال لبنان لعام 2016، في 17 حزيران/يونيو.
وعملت ميشيل كأخصائية تغذية، واكتشفت إصابتها بالمرض في كانون الثاني/يناير عام 2018، بعد زيارتها للطبيب، نتيجة معاناتها من سعال عادي، لتبدأ بعدها رحلة العلاج الكيماوي.
ورحل المخرج المصري محمد النجار، عن عمر يناهز الـ 65 عاماً، في 25 حزيران/يونيو.
وتوفي الممثل المصري محمد أبو الوفا، إثر تعرضه لأزمة صحية خطيرة، في 29 حزيران/يونيو.
وفي اليوم نفسه، فقدت الصحافة والإعلام اللبناني الإعلامي ​وليد عوض​ بعد صراع مع المرض، راحلاً وفي جعبته خميرة الزمن الجميل والكثير من ذكريات مهنة المتاعب في هذا الوطن المعذّب.
تألق في مسيرته المهنية والاعلامية في العديد من المحطات، حتى باتت له مجلته الدورية، فكانت "الأفكار" منبراً إعلامياً موضوعياً رأس تحريرها حتى وفاته.
وتوفي الممثل المصري ​عزت أبو عوف​، عن عمر ناهز الـ 71 عاماً بعد صراع مع المرض، في 1 تموز/يوليو.
ورحل المنتج السينمائي ومؤسس أكاديمية الميهي للفنون، عادل الميهي، عن عمر ناهز الـ 69 عاماً، بعد تدهور حالته الصحية، يوم 4 تموز/يوليو.

وفي اليوم نفسه، توفي الفنان اللبناني ​جوزيف نمنم​"جوزيف جرجس الشعك"، عن عمر يناهز الـ60 عاماً، في مستشفى كليمنصو في بيروت بعد معاناة مع المرض، وخصوصاً مشاكل في الكبد لازمته منذ ثلاث سنوات.
وفي 12 تموز/يوليو، توفي الناقد السينمائي المصري يوسف شريف رزق الله عن عمر ناهز الـ77 عاماً، بعد دخوله إلى المستشفى بسبب تدهور حالته الصحية، وهو مصاب بالفشل الكلوي.
وبعد صراع طويل مع المرض، توفيت الممثلة السورية كامي خليل في 13 تموز/يوليو. لها العديد من الأعمال التلفزيونية، ومن أشهر أعمالها "الزير سالم".
وعن عمر يناهز الـ77 عاماً وبعد صراع مع المرض، توفي الملحن والفنان المغربي حسن ميكري يوم 14 تموز/يوليو في المستشفى العسكري في الرباط، والذي كان أدخل إليه بعدما تعرض لأزمة صحية دخل بعدها بغيبوبة.
توفي الممثل المصري شوقي طنطاوي، أحد أعضاء فرقة الممثل المصري محمد صبحي المسرحية، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز الـ 66 عاماً، يوم 18 تموز/يوليو.
وفي 21 تموز/يوليو، غيب الموت الممثلة المصرية فوزية عبد العليم بعد صراع استمر سنوات مع المرض.
وبعد صراع مع المرض، توفيت الإعلامية والممثلة البحرينية ​صابرين بورشيد​، في 22 تموز/يوليو.
كانت بورشيد دخلت المستشفى بحالة غيبوبة، بعد إصابتها بثلاثة أورام في الرأس، وخضعت لعلاج تحسنت على إثره وما لبثت ان إنتكست حالتها من جديد.

وصُدم الوسط الفني المصري، برحيل الممثل المصري ​فاروق الفيشاوي​ في 25 حزيران/يونيو، عن عمر ناهز الـ 67 عاماً، بعدما أدى آخر وأصعب أدواره على مسرح الحياة في محاربة مرض السرطان.
وكان الفيشاوي قد فاجأ الوسط الفني ومعجبيه في تشرين الأول/أكتوبر عام 2018، أثناء تكريمه بافتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط بإعلان إصابته بالسرطان.
وفي 30 تموز/يوليو، توفي الإعلامي والمؤرخ السعودي الدكتور عبد الرحمن الشبيلي عن عمر الـ 75 عاماً، إثر سقوطه من على شرفة منزله الكائن في العاصمة الفرنسية، وتعرضه لإصابة استدعت نقله بطائرة إخلاء طبي من باريس إلى الرياض، لكنه ما لبث أن فارق الحياة.
وصدمة عاشها الوسط الفني المصري في 31 تموز/يوليو، إثر وفاة مصمم الأزياء أحمد رشدي بشكل مفاجئ عن عمر الـ 33 عاماً.
وعن عمر ناهز الـ 82 عاماً توفي أشهر دوبلير في السينما المصرية الممثل عبد الرازق فوزي في اليوم نفسه، بعد تعرضه لوعكة صحية دخل على أثرها إلى العناية المركزة، حتى فارق الحياة بعد صراع مع المرض.
وتوفي الفنان الكويتي حمود ناصر في 10 آب/أغسطس، عن عمر ناهز الـ 41 عاماً بعد إصابته بسكتة قلبية.
وفي 20 آب/أغسطس، وعن عمر يناهز الـ 64 عاماً توفي الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ.
وتوفي الفنان البحريني محمد عواد، والذي إشتهر بشخصية "أبو هلال" في مسلسل "سوالف أم هلال"، في 25 آب/أغسطس، عن عمر ناهز الـ 80 عاماً بعد صراع مع المرض.

وتوفيت الممثلة المغربية أمينة رشيد في 26 آب/أغسطس، عن عمر يناهز الـ83 عاماً بعد معاناة مع المرض.
ورحل الممثل المغربي محمد خدي في 2 أيلول/سبتمبر، عن عمر يناهز الـ 60 عاماً بعد صراع طويل مع المرض.
وكان أصيب بجلطة دماغية أجبرته على المكوث في إحدى المراكز الخاصة بالرباط، لتلقي العلاج والبقاء تحت المراقبة الطبية.
وتوفيت الزميلة الصحافية فاديا العلي في 5 أيلول/سبتمبر، وهي كانت عانت سابقاً من مرض السرطان الذي أصابها في ظهرها، وأجرت عملية لكنها لم تنجح، فأصبحت مقعدة وتدهورت حالتها لاحقاً.
وبعد صراع مع المرض توفي الفنان السعودي اليمني الأصل هود العيدروس في مدينة جدة السعودي، يوم 10 أيلول/سبتمبر.
وفي 11 أيلول/سبتمبر، توفي المخرج اللبناني ​سيمون أسمر​ عن عمر ناهز الـ 76 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان، تاركاً خلفه إرثاً كبيراً لن ينساه عالم كبير من الفن والفنانين.
وبعد صراع مع المرض، توفيت الفنانة التونسية منيرة حمدي، عن عمر ناهز الـ 54 عاماً، في 15 أيلول/سبتمبر.
وفي 16 أيلول/سبتمبر، رحل الفنان السوداني صلاح بن البادية، عن عمر ناهز الـ 82 عاماً، بعد تعرضه لأزمة صحية خلال تواجده بالعاصمة الأردنية عمان للعلاج.
وفي اليوم نفسه، رحل الناقد عميد المعهد العالي للفنون المسرحية الأسبق، وأستاذ النقد المسرحي المصري أحمد سخسوخ، بعد وعكة صحية مفاجئة ألمت به.
وتوفي المخرج الجزائري موسى حداد في 17 أيلول/سبتمبر، عن عمر ناهز الـ 81 عاماً.
وعن عمر يناهز الـ88 عاماً، توفيت الفنانة التشكيلية اللبنانية هوغيت الخوري كالان، ابنة رئيس الجمهورية اللبنانية الراحل بشارة الخوري، في 23 أيلول/سبتمبر.

وفي 25 أيلول/سبتمبر، توفي المخرج المصري حسين عمارة داخل منزله، عن عمر يناهز الـ70 عاماً.
وتوفيت الكاتبة ​شيراز فرحات شبيب​ في 27 أيلول/سبتمبر، وهي السيدة التي لديها سبعة تماثيل للسيدة مريم العذراء، وبارك هذه التماثيل البابا يوحنا بولس الثاني، وهو الذي سمح بزيارة هذه التماثيل المنازل.
ففي ظهورات العذراء مريم في إيطاليا أسمت العذراء نفسها "روزا ميستيكا" أي "الوردة السرية"، وطلبت أن تكون "العذراء الزائرة" في البيوت، وكانت شيراز خير من لبى هذا الطلب المقدس.
ورحل عميد المسرح العراقي سامي عبد الحميد عن عمر الـ 91 عاماً، بعد صراع مع المرض، في 29 أيلول/سبتمبر.
وفي 30 أيلول/سبتمبر توفي نجم برنامج أراب آيدول محمد الخامس زغدي البالغ من العمر 26 عاماً، وتم العثور على جثته أمام باب المنزل أثناء خروج والده لصلاة الفجر.
وفجع الوسط الإعلامي البريطاني، بوفاة الصحفية الصومالية حنا يوسف، والتي عملت مؤخراً في BBC عن عمر الـ 27 عاماً، في 1 تشرين الاول/أكتوبر.
وفي 2 تشرين الأول/أكتوبر، غيّب الموت مدير تحرير مجلة أمواج الزميل ​وليد باريش​ بعد صراع مع المرض.
الراحل كان يملك في جعبته العديد من المقالات والمقابلات الفنية مع نجوم الفن.
وتوفي الناقد والمترجم المصري إبراهيم فتحي في 3 تشرين الأول/أكتوبر، عن عمر يناهز الـ 89 عاماً، بعد صراع مع المرض وذلك بعد عودته إلى العاصمة الإنجليزية لندن برفقة زوجته.

وتوفي الممثل المصري طلعت زكريا في 8 تشرين الأول/أكتوبر، عن عمر يناهز الـ58 عاماً، إثر أزمة صحية تعرض لها، وتسببت في دخوله إلى إحدى المستشفيات حتى إعلان الوفاة.
ورحل عازف الإيقاع اللبناني جهاد محمد ضاهر في 9 تشرين الأول/أكتوبر، بعد تدهور حالته الصحية، إثر معاناة طويلة مع مرض السكري.
وفي 10 تشرين الأول/أكتوبر، توفي المخرج التونسي شوقي الماجري في مصر، إثر أزمة قلبية، عن عمر ناهز الـ57 عاماً.
وفي اليوم نفسه، توفي الفنان التونسي لطفي جرمانة، في مستشفى "الرابطة" بالعاصمة التونسية، بعد صراع طويل مع المرض.
وبعد صراع طويل مع المرض، توفيت الممثلة السورية ​نجوى علوان​، في 13 تشرين الأول/أكتوبر، تاركة وراءها أرشيفاً مميزاً من الأعمال التي شاركت بها.
وتوفي الممثل والإعلامي السعودي طلال الحربي في 20 تشرين الأول/أكتوبر، عن عمر ناهز الـ63 عاماً، بعد تعرضه لحادث سير في مدينة جدة.
وعن عمر يناهز الـ60 عاماً، وبعد صراع مع المرض، توفي الفنان المغربي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة "تكادة"، في 23 تشرين الأول/أكتوبر.
وفجع الوسط الفني في مصر، بخبر وفاة الممثل المصري قاسم الدالي في 25 تشرين الأول/أكتوبر، عن عمر ناهز 80 عاماً، وذلك بعد صراع مع المرض.
وفي 31 تشرين الأول/أكتوبر، توفي الشاعر السعودي عبد الله الراشد، اثر حادث مروري في السعودية.
وكان آخر ظهور للراشد من خلال القناة الأولى السعودية في 23 أيلول/سبتمبر 2019، في حلقة شعرية بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ88.

صدمة كبيرة عاشها الوسط الفني المصري، بعدما تم العثور على الممثل المصري ​هيثم أحمد زكي​ جثة هامدة في منزله، في ضاحية الشيخ زايد بمحافظة الجيزة، يوم 7 تشرين الثاني/نوفمبر.
وأشارت العديد من التقارير الى أن زكي توفي، إثر تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية.
وفي اليوم نفسه، توفي المخرج التلفزيوني السوري خالد حصوة بشكل مفاجئ، ونعاه عدد كبير من الفنانين والإعلاميين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وتوفي المخرج المصري أحمد خضر في 8 تشرين الثاني/نوفمبر، عن عمر يناهز الـ74 عاماً.
ورحل المخرج السوري محمد قارصلي في 12 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز الـ69 عاماً.
وبعد صراع طويل مع المرض، توفي الممثل المسرحي الليبي شرح البال عبد الهادي، في 17 تشرين الثاني/نوفمبر.
وفجع الوسط التمثيلي في الكويت، بوفاة الممثل الكويتي عبد الرزاق خلف في 28 تشرين الثاني/نوفمبر، عن عمر ناهز الـ 70 عاماً، وذلك في احدى المستشفيات بعد صراع طويل مع المرض.
وتوفي المخرج والممثل المصري كمال إبراهيم ، في 29 تشرين الثاني/نوفمبر.
وتوفي الممثل المصري محمد خيري في 2 كانون الأول/ديسمبر، عن عمر ناهز الـ77 عاماً، وذلك بعد صراع مع المرض.
وبعد صراع مع المرض، توفيت الكاتبة والأديبة الإماراتية مريم جمعة فرج، في 2 كانون الأول/ديسمبر.

وتوفي الفنان المصري شعبان عبد الرحيم، عن عمر الـ 62 عاماً، في 3 كانون الأول/ديسمبر. وآخر أغنية طرحها شعبان يهاجم فيها قناة الجزيرة، بسبب تحريضها ضد مصر، والأغنية من كلمات الشاعر إسلام خليل.
ورحلت الإعلامية المصرية جيهان عفيفي، في 3 كانون الأول/ديسمبر، بعد إصابتها بمرض السرطان.
وتوفي المخرج السوري نبيل شمس في دمشق عن عمر الـ 64 عاماً، في 4 كانون الأول/ديسمبر.
وفجع الوسط الفني في مصر، بخبر وفاة المخرج المصري سمير سيف عن عمر ناهز الـ 72 عاماً، وذلك إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة، في 9 كانون الأول/ديسمبر.
وتوفي المخرج المسرحي المصري محسن حلمي، في 11 كانون الأول/ديسمبر، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.
وفي 12 كانون الأول/ديسمبر، رحل المخرج المصري شريف السقا، مخرج برنامج "الحكاية" للإعلامي عمرو أديب، بعد تعرضه لحادث سير.
وبحسب التحقيقات فإن الراحل كان يقود سيارته، وإصطدم بسيارة أخرى متوقفة في شارع النصر، بدائرة قسم شرطة منشأة نصر.
يذكر أن السقا عمل لفترة 20 عاماً مع عمرو أديب، في جميع البرامج التي قدمها الأخير.
وتوفي الفنان المصري حسن عفيفي في 15 كانون الأول/ديسمبر، بعد صراع مع المرض لفترة استمرت شهرين بإحدى المستشفيات الخاصة.
وفي 16 كانون الأول/ديسمبر، رحل المخرج المصري ياسر زايد، عن عمر يناهز 48 عاماً، بعد معاناته لمدة طويلة مع مرض السرطان.
وفجع الوسط الفني في مصر في 18 كانون الأول/ديسمبر بوفاة الممثلة المصرية ​عصمت محمود​، وذلك عن عمر ناهز الـ 82 عاماً، بعد معاناتها من مرض الشيخوخة.
وغيّب الموت "شاويش المسرح الرحباني" وأحد نجومه، الفنان اللبناني ​وليم حسواني​، عن عمر ناهز الـ 86 عاماً، يوم 22 كانون الأول/ديسمبر.
وتوفي الفنان اللبناني رينيه بندلي يوم 28 كانون الأول/ ديسمبر في طرابلس، عن عمر يناهز الـ70 عاماً.

وهناك الكثير من النجوم ممن خسروا أقارب لهم، والد الموزع الموسيقي محمد شفيق، والد الراقصة صافيناز، والد هدى سعد، شقيق ماغي أبي اللمع، والدة مصطفى خاطر، والدة خالد القيش، والدة جفرا يونس، والدة مصطفى خاطر، والدة آية طيبة، والدة مروان خوري، والدة يسرا، شقيقة فيفي عبده، شقيقة إيلي أيوب، والد علي الألفي، والدة مارسيل وجورج غانم، والد أكرم حسني، والدة سامر أبو طالب، والد دومينيك حوراني، شقيق علا فارس، والد جاد نخلة، والد سهر الصايغ، والدة صبحي توفيق، والدة الإعلامية هدى شديد، زوجة عبد الرحمن أبو زهرة، والد داليا أحمد، زوجة جمال أبو الحسن، شقيق فاروق الفيشاوي، والدة رامي وريم حنا، والد ياسمين الجيلاني، زوج مي متى، والد تامر حسين، والدة فريد أبو سعيد، شقيقة نيرمين محسن، والد سابين، والدة مفيد الرفاعي، والدة رنا الأبيض، شقيقة أحمد فتحي، والد جاد نخلة، والدة فتحي عبد الوهاب، أرملة سيد زيان، زوجة رشوان توفيق، والدة وسام صباغ، والدة داليا مصطفى، والد تولاي هارون، شقيقة أمينة، والدة دارين حداد، والدة مروة ناجي، شقيق مروى، إبنة رشدي أباظة، زوج أسماء قنديل، زوج ميراي مزرعاني، والد زوج الإعلامية هلا المر، شقيقة دينا الشربيني، والد محمود نصر، شقيقة نادين خوري، شقيق غدير السبتي، إبن جاسم النبهان، والد بشار الشطي، شقيق حنان شوقي، والدة أحمد صلاح حسني، والد زهرة الخرجي، شقيق بيار شماسيان، والد أماني السويسي، والد ستيفاني صليبا، حماة طوني كرم، شقيقة الزميلة إيمان كامل، والد فاطمة طفيلي، والدة نبيل أبي جابر، والد رودولف هلال.