يعرفه الصغار قبل الكبار، من خلال المسلسل الشهير "​كان ياما كان​"، هذا العمل الذي تابعه الجمهور بكافة أعمارهم، ونال العديد من الجوائز القيمة في مهرجانات سورية وعربية.
إنه الممثل السوري ​جهاد الزغبي​، الذي ولد في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر في دمشق عام 1956، وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق – قسم التمثيل، وإنتسب إلى نقابة الفنانين عام 1982، وشارك كممثل بالعديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية والسينمائية، إضافة إلى بعض الأعمال الإذاعية، وعمل نائب مدير في مديرية المسارح والموسيقى، وعين رئيس اللجنة الإعلامية في الدورة الثانية عشرة لمهرجان دمشق المسرحي.
متزوج من الممثلة السورية ​ضحى الدبس​، ولديهما ولدان.

أعماله
من أعمال جهاد الزغبي الدرامية، نذكر "حرب السنوات الأربع" عام 1980 و"عريس الهنا" عام 1984 و"شجرة النارنج" عام 1989 و"هجرة القلوب إلى القلوب" عام 1991 و"البديل" و"الدخيلة" عام 1992 و"الجذور لا تموت" و"أشياء تشبه الفرح" عام 1993 و"​نهاية رجل شجاع​" و"موزاييك" عام 1994 و"الحصاد المر" عام 1995 و"عدالة الصحراء" عام 1996 و"حمام القيشاني" عام 1997 و"رمح النار" و"الانهيار" عام 1999 و"مقامات بديع الزمان الهمذاني" عام 2001 و"ورود في تربة مالحة" عام 2002 و"عرسان آخر زمن" عام 2003 و"بهلول أعقل المجانين" عام 2007 و"ليس سراباً" عام 2008 و"القعقاع بن عمرو التميمي" عام 2010 و"تحت سماء الوطن" عام 2013 و"الحب كله" عام 2014 و"وحدن" عام 2018 و"​دقيقة صمت​" و"‘عن الهوى والجوى" و"الجوكر" عام 2019 ، إضافة إلى "كان ياما كان" في أجزائه الأربعة.
ومن أفلامه "صهيل الجهات" عام 1993 و"الهوية" عام 2007 و"رد القضاء" عام 2017 و"​زهرة حلب​" عام 2018 و"دم النخل" عام 2019.

إنسحابه من مسلسل ​عادل إمام
انسحب جهاد الزغبي من المشاركة في مسلسل "​فرقة ناجي عطا الله​"، الذي جسد بطولته الممثل المصري عادل إمام، على خلفية مواقف الأخير "المعادية للثورة المصرية".
وقال إن وقوف عادل إمام إلى جانب النظام المصري والسلطة ضد الثورة المصرية وضد إرادة الشعب؛ جعلني أنسحب من العمل، خصوصاً أن أغلب الفنانين المصريين وغيرهم انسحبوا من العمل وقاطعوا إمام.
وكشف عن سببٍ آخر لانسحابه؛ هو أنه بعدما قرأ نص المسلسل كاملاً اكتشف أنه يحمل إشكالات سياسية تمس بعض القضايا الوطنية في محاولاتٍ للتقليل من شأن العرب، فضلاً عن محاولة السخرية من المقاومة الوطنية اللبنانية.

وإستطرد جهاد الزغبي قائلاً: "من غير الممكن أن أشارك في أي عمل ضد المقاومة اللبنانية التي أنا معها بالدرجة الأولى".
واستغرب جهاد الزغبي موقف إمام المعادي للثورة المصرية، خاصةً أنه طرد في وقت سابقٍ السفير الإسرائيلي من مسرحه، ورفض تقديم العرض أمامه، ووقف وقتها على خشبة المسرح وقال بكل شجاعة إنه لن يكمل العرض حتى يخرج السفير.
وكان من المفترض أن يجسد الفنان السوري في المسلسل الذي أخرجه رامي إمام، شخصية مدير البنك الذي يتعرض للسرقة.

كان ياما كان
تحدث جهاد الزغبي عن مسلسل "كان ياما كان"، فقال: "شكّل لي النقلة النوعية وعلى عدة صعد، أولاً أظهر قدرتي الفنية كممثل في أداء عدة شخصيات متباينة وكل شخصية لها أبعادها وتميزها عن الأخرى في العمل نفسه، ثانياً حصل على الجائزة الثانية على العالم في مهرجان لسينما الأطفال ب​ألمانيا​ عام 1994، ثالثاً جميع الأجيال شاهدته وكلما عرض يضاف إلى "الجمهور الذي شاهده أطفال جدد مما يجعلني أبقى في الذاكرة لسنوات قادمة.
وعندما سُئل عن رأيه بترجمة العمل إلى اللغة الإنجليزية؟ أجاب: "خطوة جملية.. فالترجمة تنقل العمل من العربية إلى العالمية إذ يشاهده جمهور أوسع، ولكن أريد أن أوضّح شيئاً أن العمل بعد أن حصل على الجائزة الثانية على العالم ترجم إلى الإنجليزية وعرض للدراسة في المحطة "BBC البريطانية.