وضع النجم ​كودي سيمبسون​ حداً للشائعات، التي إنتشرت مؤخراً حول خيانته لصديقته النجمة ​مايلي سايرس​، وذلك بعد أن ظهر وهو يقبّل امرأة أخرى أثناء وجوده في أحد الملاهي الليلية في مدينة نيويورك، على الرغم من علاقته مع سايرس.
وأصدر كودي بياناًَ، نفى فيه الشائعات حول خيانته لسايرس، وقال: "لا توجد حقيقة على الإطلاق لهذه القصة".
يُذكر أنه بعد أيام على إنفصال سايرس عن حبيبتها كيتلين كارتر، شوهدت بلقاء غرامي مع كودي، والذي يبلغ من العمر 22 عاماً، وهو كان الحبيب السابق لعارضة الأزياء الأميركية من أصول فلسطينية جيجي حديد.