بعد المعلومات التي نشرناها حصرياً عن إمكانية لقاء الفنان ​وائل كفوري​ بطليقته ​أنجيلا بشارة​ في سهرة عيد الميلاد نزولاً عند طلب أبنتهما البكر ميشيل، كشفت معلومات لموقع "الفن" ان اللقاء لن يحصل اليوم لاسباب مجهولة، وحتى ان كفوري لم يحدد أي موعد للعشاء العائلي، دون أي تبرير، لذا ستكون بشارة مع اسرتها الصغيرة في منزل عائلتها، فيما يستعد طليقها للسفر الى أميركا لاحياء حفلة عيد رأس السنة هناك الى جانب جولة فنية سيقوم بها وتشمل اكثر من ولاية أميركية.
المعلومات تفيد ان وائل اكتفى بتناول طعام العشاء مع اعلامية صديقة له بمناسبة عيد الميلاد، ومن الواضح ان المواقف مازالت متشنجة مع طليقته التي أبدت رغبتها بمصالحة عادية قريبة من الصداقة من اجل مصلحة أبنتيها ميلانا و ميشيل، لكن الطرف الاخر لم يتجاوب معها.