حصل شجار بين ​مذيعة​ سابقة وهي زوجة أحد العاملين البارزين في مجال التلفزيون، تعمل الآن في شركة عقارية، وبين فنانة تسكن في أحد العقارات التي تعود الى الشركة، التي تعمل فيها المذيعة السابقة، وتطور الأمر الى التراشق الكلامي بينهما، وذلك بعد أزمة حول شقة سكنية كانت تسكنها المغنية في بيروت، وغادرتها قبل أن تقوم بإنجاز مجموعة من التصليحات في الحمام والمطبخ، فأدى ذلك الى توتر بين الفنانة وبين صاحب المبنى، وصولاً الى المذيعة السابقة، التي تتولى مهمة المطالبة بحقوق الرجل.