عاد ​الأمير فيليب​ من نورفولك إلى لندن حيث دخل مستشفى "إدوارد السابع" للخضوع للمتابعة والعلاج بخصوص حالة سابقة، حسب بيان أصدره قصر باكنغهام.
وسافر الأمير فيليب إلى المستشفى "كإجراء احترازي، نزولًا عند نصائح طبيبه الخاص"، في وقت اشارت الصحافة البريطانية الى ان الأمير فيليب لم ينقل بسيارة إسعاف.
بدورها غادرت ​الملكة إليزابيث​ لندن صباح الجمعة على متن القطار، متوجهة إلى "نورفولك" لقضاء عطلة نهاية السنة.
يذكر ان الملكة إليزابيث تزوجت من الأمير فيليب ماونتباتن في كاتدرائية وستمنستر آبي في لندن يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1947 بعد عامين من إنتهاء الحرب العالمية الثانية.
وكان تم الإعلان عن خطوبة فيليب وإليزابيث للجمهور يوم 10 تموز/يوليو 1947.