ناقش بعض مُستشاري مدينة برايتون التي تقع في شرق مُقاطعة ساسكس إمكانية تجريد ​الأمير هاري​ و​ميغان ماركل​ من لقب دوق ودوقة "ساسكس"، وأصدروا لهذه الغاية عريضة زعموا فيها بأنه لا يجب على سكان ساسكس الإشارة إلى الزوجين الملكيين بوصفهما دوق ودوقة ساسكس لأن لقبيهما "غير ديمقراطية تمامًا" و "رمز للاضطهاد من قبل النخبة الأثرياء".
تقول العريضة: "نحن مُوقعي العريضة أدناه، مجلس برايتون أند هوف، نرفض استخدام لقب دوق ساسكس ودوقة ساسكس من قبل الأفراد هنري (هاري) وندسور وراتشيل ميغان ماركل باعتبارهما مخطئين أخلاقياً وغير محترمين إلى مقاطعة شرق ساسكس. لن يقوم مجلس برايتون بدعوة هؤلاء الأفراد أو تقديم الترفيه لهم ولا منحهم أي كرم ضيافة أو مجاملات تتجاوز تلك التي يتمتع بها أي فرد عادي من الجمهور".
مطلق الحملة شخص يدعى تشارلز روس، وقد تمكن من جمع 3800 توقيع ما يعني أنه سيتعين على مستشاري برايتون وهوف سيتي مناقشة الاقتراح اليوم الخميس.
وفي المقابل، أشارت العديد من المصادر إلى أنه لا يمكن تجريدهما من اللقب، كونه ممنوح لهما من الملكة إليزالبيث لذلك تدعو العريضة المسؤولين إلى الكف عن وصفهما بـ "ساسكس" في وثائق المجلس.